الأحد، 30 نوفمبر، 2008

يا مصري - عم بطاطا- ساقية الصاوى

من حفله ساقيه الصاوي


يا مصري

اجمل اغاني الالبوم

اغنيه تعبر عن واقع المواطن المصري

كلمات سيد حجاب

الحان ياسر عبد الرحمن

توزيع ياسر عبد الرحمن

كلمات الاغنيه

يا مصري ليه دنياك لخابيط و الغلب محيط
والعنكبوت عشش ع الحيط وسرح ع الغيط
يا مصري قوم هش الوطاويط ... كفاياك تبليط
صعبة الحياة والحل بسيط ... حبة تخطيط
فتحت باب استيرادك
وصرفت فوق ضعف إيرادك
حِلي للخواجة استكرادك
سابك بتقرا في أورادك
وده قشّطك ونزل تشفيط
يا مصري ليه دنياك لخابيط والغلب محيط
والعنكبوت عشش ع الحيط وسرح ع الغيط
ومهولاتي تحب تزيط
ساعة الفرح زغاريد تنطيط
وفي المياتم هات يا صويت
وفي المظاهرات سخن تشيط
و في الانتخاب تنسى التصويت
يا مصري ليه دنياك لخابيط والغلب محيط
والعنكبوت عشش ع الحيط وسرح ع الغيط
وليه بترشي وتتساهل
وتضيع حقوقك بالساهل
تستاهل النار تستاهل
يا غويط ويحسبك الجاهل
سهل وساهي وغبي وعبيط
يا مصري ليه دنياك لخابيط و الغلب محيط
و العنكبوت عشش ع الحيط و سرح ع الغيط
يا مصري يا للي الغلا عاصرك
والنهب في عصرك حاصدك
قوم للحياة واسبق عصرك
ولا حاجة هترجع مصرك
إلا ان تكون شغال ونشيط
يا مصري ليه دنياك لخابيط والغلب محيط
والعنكبوت عشش ع الحيط وسرح ع الغيط
يا مصري قوم هش الوطاويط ... كفياك تبليط
صعبة الحياة والحل بسيط ... حبة تخطيط



عم بطاطا




كلمات جمال بخيت




الحان فاروق الشرنوبي



توزيع احمد مصطفي


كلمات الاغنيه




عم بطاطا لذيذ و معسل - - عمره ما طاطا لغير الله



لما الدنيا بتقسى يمثل - - إنه خلاص سلّم لأضاه



قال إيه خلاص سلّم لأضاه



عم بطاطا يقول الراوي - - خبّى الحكمه في توب الحاوي



ينفخ ناره عشان إفطاره - - و بنكتته بيداوي بلاوي




عم بطاطا لذيذ و معسل - - عمره ما طاطا لغير الله



لما الدنيا بتقسى يمثل - - إنه خلاص سلم لأضاه



قال إيه خلاص سلّم لأضاه




عم بطاطا بيمشي في حاله - - علشان رزقه و رزق عياله



غصبّن عنه يقف يتكتّف - - بس بيكيفه يفك حباله




عم بطاطا لذيذ و معسل - - عمره ما طاطا لغير الله



لما الدنيا بتقسي يمثل - - إنه خلاص سلّم لأضاه



قال إيه خلاص سلّم لأضاه




عم بطاطا يزُك الزكّه - - يُعبر سينا و يفتح عكا



و بيصبر ع الجار السو - - خمسين سنه ويقول دول فكه




عم بطاطا لذيذ و معسل

المده १० دقيقه


الحجم १२ मब

avi


التحميل



المشاهدة

video

التلفزيون والسينما «يطيحان» المسرح

التلفزيون والسينما «يطيحان» المسرح

دبّت الحياة في المسرح المصري في قطاعيه العام والخاص، بعدما أعلن عن موته طوال الفترة الماضية لاعتبارات كثيرة. أوّلها الارتفاع الجنوني لتكلفة أي عمل مسرحي، ابتداء من أجور الممثّلين مروراً بالتكلفة الكبيرة لإعلانات الشوارع والتلفزيون، وصولاً إلى فواتير الضرائب والكهرباء وإيجار الخشبة وغيرها. وعلى رغم ازدحام القاهرة والإسكندرية بلافتات العروض المسرحية، إلا أن أيام العرض الفعلية تقتصر أسبوعياً على يومين أو ثلاثة في أحسن الظروف. وانضم على رغم ذلك عرضان جديدان إلى مسرح القطاع الخاص أولهما «ترا لم لم» لسمير غانم، والعمل الثاني لأحمد بدير الذي يعود إلى المسرح بعد غياب مع مسرحية «مرسي عاوز كرسي». ويواصل عادل إمام مع فرقة «الفنّانين المتّحدين» على خشبة «مسرح الهرم» للعام العاشر على التوالي، مسرحية «بودي غارد».

وفي الوقت الذي تقتصر فيه عروض المسرح الخاص على تلك المسرحيات الثلاث، قرّر أشرف زكي رئيس البيت الفنّي للمسرح إعادة تقديم مسرحيات الموسم الصيفي الماضي، وعدم إنتاج أو تقديم مسرحيات جديدة بعدما حدث ما يشبه «الهروب الجماعي» من عدد من الفنّانين كان ينوي التعاقد معهم، بينهم علي الحجار >

الطرب مجاناً في رمضان

لطرب مجاناً في رمضان

علي الحجار


علي الحجار


القاهرة ـ محمد محمود

في وقت تستقطب فيه الخيم الرمضانية نجوم الغناء وترفع سعر الدخول والسحور وفقاً لأهمية النجم الذي تستضيفه، تقدم أماكن فنية أخرى وجبات غنائية لضيوفها... مجاناً.
نجوم الحفلات المجانية ليسوا فـنانين مغـمورين أو طلاباً من معهد الموسيقى العربية، بل هم مطربون يحرصون سنوياً على المشاركة في الاحتفالات الـــــــتي ترعى معظمها وزارة الثقافة المصرية. هم أيضاً ليســـــــوا من النجوم المفضلين لدى الخيم الرمضانية، وخصوصاً انهم ينتمون إلى حزب الطرب من دون رقص أو كليبات...
في ليالي رمضان، يمكنك بسهولة أن تستمع لعلي الحجار ومحمد ثروت ومدحت صالح ومحمد الحلو ومجد القاسم في حي الحسين العتيق الذي يضم بيوتاً أثرية مثل الهراوي والسحيمي. ليس عليك سوى الحضور باكراً، وخصوصاً ان مئات المصريين يعتبرون هذه الحفلات وسيلة للسهر غير المكلف، فيتوافدون باكراً إلى هناك لحجز مقعد داخل كل منزل.
لكن ما الذي يدفع هذه الأسماء إلى الغناء مجاناً؟ قد تكون فرصة للتواصل مع جمهور ما زال يرغب في الاستماع إلى أغان شرقية أصيلة.
وأشار أيمن عبد المنعم، مدير صندوق التنمية الثقافية، والمسؤول عن تنظيم هذه الحفلات، إلى أن الدورة الراهنة من رمضان ستشهد 130 ليلة فنية ستقام في الإسكندرية، والحسين، وبيت السحيمي، وساحة الأوبرا ومكتبة طلعت حرب في السيدة نفيسة، وغيرها من المناطق الأثرية.
وفضلاً عن الأسماء المعروفة في عالم الطرب، سيطلّ على الجمهور مغنّون وفرق حصدوا الشهرة من خلال أمسيات رمضان، بينهم عازف الجاز يحيى خليل، وفتحي سلامة، وحسام شاكر، وأحمد إبراهيم، وأميرة أحمد، وفرقة “الحب والسلام”، وفرقة “أساتذة الطرب”، وفرقة “كورال أطفال الصعيد”. وستخصص سهرات للغناء النوبي والإنشاد الديني.
أما الشاعر عبد الرحمن الأبنودي فيخصّص تسعة أيام لإعادة تقديم السيرة الهلالية، أحد أبرز الموروثات الشعبية، ويرافقه في هذه الأمسيات التي تقام منذ سنوات في “بيت السحيمي”، شاعر الربابة سيد الضوي. ويحيي المطرب رؤوف الجنانيني وفرقة هاني شنودة والمطربة منال وفرقة النيل للآلات الشعبية، أمسيات في المكان نفسه.
وتخصص ليلة لأم كلثوم في المتحف الذي يحمل اسمها في قصر “المانسترلي”. ويحيي هناك العازف العراقي نصير شمة مقطوعات جديدة في 11 من الشهر الجاري.
ويستقبل قصر الأمير طاز عازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز ومجد القاسم ومحمد الحلو ومدحت صالح والشاعر جمال بخيت وفرقة الطنبورة والمطرب طارق فؤاد. وتبدأ الحفلات عند التاسعة والنصف حسب التوقيت المحلي.

توريث آه ... توريث لا!

توريث آه ... توريث لا! PDF تصدير لهيئة طباعة ارسال لصديق
07/09/2008
طارق الشناوي

عندما حصل «عادل إمام» وولداه «رامي» و«محمد» علي جوائز مهرجان الإسكندرية السينمائية تجدد بداخلي تساؤل عن توريث الفن.. «رامي» و«محمد» كل منهما يتواجدان في الحياة الفنية بقوة دفع الأب حتي إنني أري أصابع «عادل إمام» في منح جائزة إخراج إضافية لرامي إمام حيث كانت الجائزة الأساسية طبقاً للاستفتاء من نصيب «خالد يوسف» عن فيلم «الريس عمر حرب» ورغم ذلك فلا توجد أي مبررات لكي ينال «رامي» هذه الجائزة عن فيلم «حسن ومرقص».. رؤية «رامي» الإخراجية كانت هي أحد عيوب الفيلم الرئيسية.. بينما «محمد» في أدائه لدور ابن «عادل إمام» كان بالفعل ملفتاً ويستحق الإشادة به كنجم صاعد وهذه هي المرة الثانية له التي يشارك فيها في البطولة بتعضيد من والده.. الأولي في فيلم «عمارة يعقوبيان»!!

قدم «عادل إمام» ابنه «رامي إمام» مخرجاً في فيلم «قاهر الظلام» قبل 6 سنوات وقبلها في مسرحية «بـودي جارد» بعدها أخرج «رامي» عدداً من الأفلام «غبي منه فيه» و«بوحة» و«1/8 دستة أشرار».. أعمال فنية في إطار المتوسط لا تشي إطلاقاً بوهج خاص ولكن الأب من الواضح أنه لن يتوقف عن منح الفرص لابنه الواحدة تلو الأخري ثم يسارع بتأكيد أحقية ابنه بتلك الفرص بمنحه جوائز يحصل عليها الواحدة تلو الأخري.. ظاهرة أبناء الفنانين الذين اقتحموا الحياة الفنية في السنوات الأخيرة تحولت إلي قاعدة.. الاستثناء صار هو ألا يواصل ابن الفنان مشوار أبيه.. انظروا مثلاً إلي أغلب أبناء المطربين «محرم فؤاد»، «ماهر العطار»، «علي الحجار»، «محمد الحلو»، «أحمد عدوية»، «محمد الكحلاوي»، «شفيق جلال»، «عبد العزيز محمود» الكل يغني.. أبناء النجوم «الفيشاوي»، «السعدني»، «محمود» بأنواعه الثلاثة «يسن وعبد العزيز وحميدة» الكل اختار مهنة أبيه.. أنا لا أخشي التوريث في الفن لأن الجمهور بيده القرار النهائي.. أين تكمن الخطورة إذن طالما أن الناس تملك القرار؟.. إنه الزحام الذي يملأ جنبات حياتنا الفنية ومن المؤكد أنه في الزحام قد تختنق بعض المواهب أو تتعطل مسيرتها ويتأجل بريقها.. نعم أنا أعلم أن الموهبة تملك دائماً في داخلها القدرة علي النجاح والصمود مهما واجهت من صعوبات إلا أن هناك ولا شك عوامل جانبية تتدخل لكي تسرق الفرص ممن يستحق وتمنحها لمن لا يستحق!!

لو لم يكن «محمد إمام» ابن «عادل إمام» كان سيحتل مكانته عند الناس حتي لو تأخرت قليلاً الفرصة.. نعم جاءت له الفرصة علي ملعقة من ذهب عندما شارك والده في بطولة فيلمين.. أما «رامي» فإن والده لن يستسلم بسهولة سيظل يؤازره ويؤازره ويفرضه علي الأفلام كمخرج وعلي المهرجانات ليمنحه أيضاً جوائز.. لكنه لن يستطيع في نهاية الأمر أن يصنع منه مخرجاً موهوباً!!



فيوليت سلامة

السيرة الذاتية للفنانة فيوليت سلامة
ولدت الفنانة فيوليت سلامة في مدينة حيفا , كبُرت فيها حتى السادسة عشر من عمرها .. ومن حينها تسكنها غربة أمريكا, تميزت طفولة فيوليت بعراقة الفن الأصيل, العصرالذهبي ..خمائل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ,وفيروز , ووردة وغيرهم من الكبار.حين إغتربت كانت موهبة فذه ولم تكسرها لغة الغراب وإختلاف الحضارة , بقيت كالشرق أصالة , صوتا ,ملامح
أنهت دراستها الثانوية هناك ثم الآكادمية , حيث درست مراقبة حسابات, ورغم إختلاف إختصاصها الدراسي عن صيغة الأنا الحسية الا انها إستنفذت كل قواها لتكبر وموهبتها في نفس العمر
.ألفت اللون الطربي منذ الصغر مما أثراها وبإشباع الاصالة الفنية وأغنتها طفولة أخرى لا تحتاج
سماع أغاني أطفال وكانت موازية للأغنيةالطربية وهي في عمر خمس سنوات تدندن الطرب الفخم الأصيل وتغنيه في المدرسة وحلقات الأهل وحفلات الكبار ..حملت تلك النواة معها لأمريكا وأثرتها ثقافة وزخم , تعرفت بعمر العشرين على شريك حياتها , مغترب من لبنان كان متذوق للفن ورجل أعمال ,مما منحها مزيدا من الدعم وأضاف لصوتها حصانة وإستمرارية ..لديها ثلاثة أبناء روَت عطش الجاليات العربية بصوتها الآخاذ , لكن الغربة لم تتسع لطموحها ,إجتهدت لتوسيع المدى لصوتها من خلال موسيقيين وملحنين عرب وتحديدا مصر

طورَت صوتها هناك و مكثت ثلاثة أعوام على التوالي لتواكب خطى الموسيقيين وتمارس صوتها على أفخم المسارح في مصر دار الأوبرا حيث شاركت هناك ستة مرات ومهرجانات أكتوبر ومسارح غنائية الى جانب فنانين مصريين وعرب منهم الفنان وديع الصافي والفنانة القديرة شريفة فاضل , الفنان القدير محمد عبده , الفنان طلال مداح , وشاركت في حفلات عديدة مع الفنانة ماجدة الرومي , الفنان وائل كفوري , عاصي الحيلاني , عبدالله رويشد .

لها تجربة واحدة في التمثيل مسلسل ألف ليلة وليلة , دور بطولي الى جانب الفنان علي الحجار , الفنان حمدي غيث , سلوى الخطاب , ليلى فوزي .
أنتجت فيوليت سلامة حتى هذا الحين خمسة البومات غنائية ..ثلاثة البومات أغاني خاصة بها وكان الألبوم الأول عام 1987 من ألحان الموسيقي الكبير محمد الموجي والألبوم الثاني كان ما بين عام 88-1989 من ألحان الموسيقي والملحن الرائع بليغ حمدي أما الألبوم الثالث كان من ألحان رقيق الحس الفنان والموسيقي عمار الشريعي ..غنت لكبار كتاب الأغنية الطربية والشعبية والوطنية أمثال سيد حجاب ومحمد زكي الملاح وعبد الرحمن الأبنودي , عمر بطيشه , إضافة لأغانيها الخاصة أنتجت ثلاثة ألبومات بتوزيع جديد لأغاني أًم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ووردة وكانت تسجيلات حية على المسرح .

شاركت الفنانة فيوليت سلامة في عدد من المهرجانات الفنية سواء على الصعيد العربي ,مهرجانت أكتوبر بحضور الرئيس مبارك ومهرجانات رام الله , مهرجانات فرقة الموسيقى العربية الناصرة , كما أنها أحييت عدد من الحفلات في تونس , أما على الصعيد الغربي في أمريكا جنوبا وغربا واليونان وأوروبا وكانت دائما بحوزتها الأغنية الطربية واللحن الشرقي الأصيل .

حيث أنها تقول : "أن الأغنية الطربية هي التي إختارت لوني الغنائي تماما كما أنا إخترتها ".

حلولها منذ ثلاثة شهور ضيفة لبلادها وتحديدا مدينتها حيفا ..كثف من طلبها جمهوريا مما أسهم في تكثيف نشاطها الفني حفلات عديدة وعدة كونسيرت ثقافية في البلاد وما زالت تحيي حتى هذا الحين في نشاط ورغبة وفقا لإلحاح الجمهور المتوافد بكثافة لحفلاتها .

تجتهد الفنانة فيوليت سلامة في إستقطاب جيل الشباب لسماع الطرب الأصيل , لذلك أنتجت مؤخرا البوما معاصرا بتوزيع حديث لأغاني طربية من العصر الذهبي


Ali Elhaggar

Haddara the Blog - Thu, 2007-09-13 20:32 By Moutaz Haddara
I have recently attended a concert at el Sakia for Ali Elhaggar.

It was great, and here are some links for some songs that I love for Ali.

Please feel free to share them, he kindly made them available for free on his personal website.


( گوێم لێ بگرن ) ئه‌لبۆمی نوێی له‌یلا فه‌ریقی


گوێم لێ بگرن له‌ نۆ تراک پێک هاتووه‌ و هه‌شتیان له‌ ئاوازی

هونه‌رمه‌ندی به‌ ناو بانگی میسری یحیی الموجی و یه‌کیشیان له

‌ ئاوازی هونه‌رمه‌ندی لاوی کورد هێمن حوسه‌ینه‌ . گۆرانی گوێم

لێ بگرن له‌ هۆنراوه‌ی هونه‌رمه‌ند زیاد ئه‌سعه‌ده‌ و کراوه‌ به‌ کلیپ.

چاوه‌روان ده‌کرێت به‌م زووانه‌ له‌ گشت کاناڵه‌ ئاسمانییه‌کان پێشکه‌ش

بکرێت . هه‌روه‌ها گۆرانی رجعنا لبعظنا له‌ گه‌ڵ هونه‌رمه‌ندی مسری

علی الحجار وتراوه‌ و ئه‌مه‌یش کراوه‌ به‌ کلیپ.

chrax

صحف مصر تغني: (انكسر جوانا شيء)

صحف مصر تغني: (انكسر جوانا شيء)

!! وحديث مر عن ملايين المصريين الذين يحملون صفة (بدون)

والثقة المفقودة في القضاء وشعار قانون المرور:

اللي مالوش خير في أمناء الشرطة ملهوش خير في مصر!!

ولماذا يغضب النظام من أصدقائه؟!

نفتتح هذه الجولة في صحف مصر المغموسة في القهر والهلاك من جريدة الدستور في عددها الأسبوعي ومنه نقرأ لمحمد القدوسي مرثية مستفيضة صادمة لضحايا العبارة وممدوح إسماعيل ونظام مبارك.. كلام القدوسي جاء ضمن سياق عام من السخط والنقمة لف معظم مقالات الرأي في الصحف المصرية التي جمعها خط وحيد هو (انكسر جوانا شيء) على رأي علي الحجار.. الشيء الذي انكسر هو ثقة المصريين في كل ما هو من مصر وفي مصر.. عن هذا الشيء المكسور نقرأ للقدوسي :
(النهاية كانت معروفة منذ البداية، البراعة كانت "حتما مقضيا" لا يوجد سر ولا بند غير معلن ، الحكاية كلها موجودة على الترابيزة" وعلى «المفتشر» وعلى «عينك يا تاجر»، مع ذلك يترك الجميع الفاعل الأصلي، ويصرون على مطاردة "اليد".

في أوروبا . أظن في ألمانيا . قال المحامى دفاعا عن موكله اللص أنه لم يسرق ، ولكن يده الآثمة هي التي سرقت ، اليد وحدها، وبناء عليه . هكذا قال المحامي . لا معنى لحبس المتهم كله :جسده وأطرافه ورأسه ، بينما يده اليمنى وحدها هي التي ارتكبت الجريمة .

وبضحكة ساخرة أصدر القاضي حكمه بحبس اليد سنة ، لينجا . وتفاجأ القاعة كلها بالمتهم يخلع يده الصناعية، ويتركها تتلقى العقوبة (كان القاضي معذورا . ربما. لأنه لم يكن يعرف أن للمتمم يدا صناعية ، ولو عرف لما تعرض لها بحكمه ، ولما أدانها، لكن ما عذر كل هؤلاء الذين طاردوا "اليد" واتهموها، من أول أهالي ضحايا السفينة الغارقة ومحاميهم ، إلى كل الغاضبين ومدعى الغضب.


ألم يلاحظ هؤلاء أن المتهم لم يمثل أمام القضاء ولو ساعة واحدة؟ ألم يروا كيف ظل محصنا بعيدا عن المحاكمة، حتى تكد الجميع . خصومه قبل أصدقائه إنه أصبح خارج البلاد، ليكتسب حصانة "عاصمة الضباب" التي اختاروها له . بدقة . مهربا ومخبأ، لأنها المكان الذي يحظى بأعلى تنسيق أمنى بين الداخل والخارج ، ولأنه . من هناك سيظل على صلة ممتازة بمصالحه وأشغاله ، حتى يعود لم ليها مظفرا مرفوع الرأس.

ثم ألم يلاحظ هؤلاء الذين طاردوا المتهم أنه الاسم الأخير على لائحة الاتهام الحقيقية كثير من يسبقونه لم يشر إليهم أحد أدنى أشارة ، برغم أن كل شئ كان ومازال معلنا واضحا معروفا، الجميع بعثوا عن بطولة مدعاة ، عن متهم يمكن إدانته وتحميله التبعة كلها، فقط لأنهم يقدرون على إدانته ، أو هذا ما تخيلوه حتى قيل لهم في عبارة واضحة . هي عنوان الحقيقة . "طظ فيكم" كانوا يطاردون "اليد" مع معرفتهم بأنها مجرد يد، وتأكدهم من أن الهدف الذي يطاردونه لا يمكنهم أبدا أن يقوم بمناورة واحدة من هذه المناورات التي أعيتهم أثناء مطاردته . المتهم . مثلا . ما كان بوسعه أن يجعل "المدعى العام" يطلق تصريحات يؤكد فيها براءته . أي براءة المتهم . حتى من قبل أن تبدأ القضية ، ثم عندما أثارت هذه التصريحات الغضب ، هل كان بوسع المتهم أن يكافئ المدعى العام بنقله رئيسا لأرفع محكمة في البلاد، بالرغم من وجود كثيرين أولى بالمنصب وأقرب إليه؟

الم يسمع "المدعون"، وهم يطاردون من افترضوا أنه المتهم ، بمبدأ قانوني يسمى "وحدة النيابة"، مؤداه أن سلطة الاتهام كلها وحدة واحدة ، لا يختلف قرار ما باختلاف الأشخاص إلا إذا كانوا قد سمعوا بهذا، فكيف صدقوا أن هناك اتهاما حقيقيا بعد تأكيدات البراءة التي أصدرها المدعى العام ؟ صحيح أنه ترك منصبه، لكن اكتسابه صفة "السابق" لا يؤثر في صفته وقت الإدلاء بالتصريح.

ألم يلاحظوا أن كل ما ارتكب من "الأخطاء والتجاوزات " كان في صالح المتهم ، وأن يد الإهمال والتقصير لم ترتكب ولو على سبيل الخطأ . فعلا واحدا ا ضدنا؟ ألم يلاحظوا تكرار سيناريو "البراءة أولا ثم طلب إعادة المحاكمة"، وأنه سيناريو يضمن تمتع المتهم بحريته ، ويمنح خصومه حرية المضي في الأرض أو الشرب من البحر "ذلك أن طلب نقض الحكم الجنائي لا يقبل ولا يبدأ نظره إلا بعد أن يبدأ المحكوم تنفيذ الحكم ، ومنذ صدور حكم بالإدانة . ولو بشهر حبس . إن المتهم لن يتمكن من نقضه من مخبئه في عاصمة الضباب ، لكن الحكم بالبراءة يعنى عدم وجود عقوبة يجب تأكيدها ويجعل المتهم قادر على التمتع بحياته وحريته ، يجعله قادرا على العودة إلى «وطنه الحبيب 0لحين صدور البراءة النهائية بإذن الله، ألم يلاحظ طالبو الثأر أن متهمهم . أو "متهمهم " باستعارة لغة "الجبرتي". استطاع ، إنهاء المحاكمة "وبرغمها" أن يوسع دائرة نشاطه ويصبح من كبار ملاك الصحف ، مع أن القانون يشترط في المالك أن يكون حسن السمعة ، ومع أن الموافقة التي منحت له ببساطة ، هي موافقة "حفي" ورئاها آخرون وفشلوا فدى الحصول عليها مع أن ملفهم ناصع البياض؟ ألم يقل أحدهم لنفسه : إن من وافق على الصحيفة متأكد من أن البراءة قادمة لا شك فيها.)
وعن نفس الشيء الذي انكسر نقرأ من جريدة الميدان لسليمان الحكيم الذي تحدث عن جزء من ذلك الشيء.. هو ثقة المصريين في قضاء بلادهم.. ونقرأ: (لاشك أن ثقة المواطنين في قضاءهم «الشامخ » تمر بأزمة هذه الأيام . فقد اهتزت هذه الثقة في الأيام الأخيرة بعد أن توالت أحكام البراءة علي متهمين شغلوا الرأي العام بجرائمهم وانتظروا أن يقتص منهم القضاء «الشامخ » ليردع أمثالهم عن تكرار مثل هذه الجرائم والاستهانة بالقانون .. ولكن جاءت أحكام القضاء مخيبة لآمال الملايين حين صدرت بالبراءة في جرائم مؤكدة قام أصحابها بمخالفة القوانين وضربوا عرض الحائط بالمصالح العليا للوطن والمواطنين .. بل المواطنة ذاتها.

فمن براءة للرئيس السابق لاتحاد الإذاعة والتليفزيون إلي براءة لصاحب شركة "هايدلينا" صاحبة الدم الملوث .. وأخيرا براءة ممدوح إسماعيل صاحب عبارة الموت الشهيرة .. كل تلك البراءات التي صدرت علي غير ما يتوقع المواطنون أدت لم لي اهتزاز ثقة المواطن المصري في عدالة القضاء، الذي كان الحصن الحصين لكل صاحب مظلمة أو حق مهضوم . وحين تهتز ثقة المواطن في عدالة القضاء فإنه يلجأ لم لي وسائل أخري لاسترداد حقوقه الضائعة .

فتشيع الفوضى في المجتمع ، وتصبح القوة أو المال . وليس العدل والقانون هي الوسيلة التي يلجأ إليها المواطن لاسترداد حقوقه أو رفع الظلم عنه.

كما أن غياب العدل وشيوع التدليس وكثرة الأحكام الفاسدة والمريبة سيشجع أصحاب السطوة والنفوذ علي تجاوز القوانين والقفز فوقها لتحقيق أطماعهم . مادام قادرا علي أن يحصل علي البراءة في نهاية الأمر. وهو ما سيزيد من حجم الكارثة ويفاقم ما نراه الآن من تجاوزات في حق النظام والقانون. وتصبح الفوضى هي التي تسود بدلا من القانون والنظام ، وتصبح الإجابة عن سؤال الراحل يوسف شاهين «هي فوضي».. نعم هي "فوضي".

لقد وضعتنا تلك الأحكام التي صدرت في أوقات متقاربة وعلي التوالي في قضايا خطيرة وضعتنا في خضم أزمة للثقة في قضائنا الذي كان ملاذ من لا ملاذ له في مواجهة الظلم والظالمين .. فلمن يلجأ المظلوم لم إذا لم يحصل علي حقه في ساحة القضاء هل يلجأ إلي القدر الذي ربما يجد الإنصاف عنده بعد أن عز عليه بالقضاء.)

وإلى جريدة الطريق الأسبوعية التي تحدثت في ملف عن مملكة أمناء الشرطة التي امتد نفوذها إلى مساحات إضافية بحكم قانون المرور الجديد..
الطريق حاورت الخبير العسكري اللواء احمد بلال حول أحوال مصر.. خلاصة الحوار أن الدنيا ضلمة.. وعلى المتضرر أن يستقل أول عبارة متجهة إلى الآخرة شريطة أن تكون مملوكة لممدوح إسماعيل ونقرأ من الحوار: (ماذا عن أزمة العيش وقضية القمح في مصر؟

ما حدث مؤخرا من أزمة رغيف العيش في مصر هو نتيجة حتمية لأي دولة تعتمد في غدائها على دولة أخرى تتحكم وتسيطر عليها لتمنح وتمنع كما تريد، ومصر ارتكبت خطئا فادحا عندما أرادت توسيع إنتاجها من القمح وزراعته حتى تستطيع أن تكتفي ذاتيا، هذا ما حدث منذ فترة طويلة وحددت مصر لنفسها سعرا مناسبا للطن وهذا يعنى سينتهي اعتمادها الكلى على توفير القمح وهذا طبعا لم يرض الدول المنتجة للقمح التي تريد أن تسيطر على مصر فأقنعت أمريكا المسئولين بمصر بأن ثمن القمح أو طن القمح الذي تستورده مصر من الخارج لا يساوى نصف ثمن إنتاجها من الداخل وبالتالي من الأفضل لمصر أن تستورد إنتاجها من القمح من الخارج أفضل من الداخل وهذا طبعا ما فعله المصريون فاضطر الفلاح إلى عدم زراعة القمح لأنه لم يجد من يشتريه ومن رغب في شرائه سوف يسب خسارة للفلاح ببيعه بثمن بخس فنقصت المساحات المزروعة من القمح تدريجيا من عام لآخر وبالتالي تعود الفلاح المصري على عدم زراعة القمح ثم فجأة رفعت الدولة سعر طن القمح إلي أسعار خيالية مما أوجد أزمة في الدقيق وبدأت طوابير العيش ، حيث كان الناتج القومي لا يتجاوز 3% من احتياجات البلد وبدأ مرة أخرى مسئولون مؤخرا إعادة تقديرهم ومحاولة العودة لزيادة المساحات المزروعة من القمح ويدل على ذلك أنه لا توجد إستراتيجية شاملة يقوم بها مسئولون للحفاظ على الأمن القومي المصري.

والذي يرتكز بصفة أساسية على الاقتصاد وأوله الاعتماد على رغيف خبزه وأن تكون هناك دراسات وأبحاث حول هذه القضية الشائكة، ولا تعتمد على الأسعار الخارجية ولكن تعتمد على الأسعار الداخلي والقدرة على تنفيذه للإنتاج المحلى.

ماذا لا تتحرك مصر لزيادة المساحات المزروعة؟ وهل إسرائيل لها دور في هذه الضغوط التي تمنع مصر من زيادة الرقعة الزراعية من القمح ؟

للأسف ليس لدينا استراتيجية مدروسة واضحة ليس فقط في قضية القمح ولكن في جميع السياسات الداخلية والأمور المتعلقة بالأمن القومي ، وكما سبق وذكرت هناك دول مستفيدة من جعل هذه الأزمة وحاجة مصر الماسة للقمح لضمان التبعية ، أما بالنسبة لإسرائيل لا أريد أن أعطيها أكثر من حقها ولكن بالطبع هي مستفيدة.

وقدر مصر في السنوات المقبلة فى ظل الظروف المحلية والعالمية بأن تواجه مصر فى السنوات الحالية العديد من
المشاكل أهمها تمسك كل مسئول بكرسيه مهما طال عليه الزمن ، فمثلا هناك رؤساء تحرير بعض الصحف يدخل بجريدته بخط يعارض فيه الحكومة دون الأخذ فى الاعتبار المصلحة العامة بمعالجته لأهم القضايا التى يتعرض لها الشعب المصرى وهو يلهث وراء الشهرة ، وكذلك الفردية هى فقط التى تتحكم فى المصلحة العامة ، فكل مسئول فى مصر يمسك بكرسيه حتى أخر لحظة فى حياته ، كما انه ظهرت عدة صفات فى المجتمع المصرى وهو التفرنج والتغرب واقتباس أخلاقيات غريبة تماما عن حياتنا.

إلى مصالحهم الشخصية عن العامة ، فهناك عدة صفات يجب أن تميز صاحب القرار: أن يكون رجلا سياسيا اقتصاديا، فنحن فى مصر فاشلون لأن الوزراء كلهم رجال اعمال بعيدون تمامأ عن الحياة السياسية ، ولا ينفع الخلط بينهم لأن من السهل الضحك عليهم من السياسيين المتخصصين ، فلا توجد فى مصر سياسة موجهة او محددة ولكن عشوائية القرارات غير المدروسة هى الغالبة ، وبالتالى لا توجد استراتيجية ذات
« عمق بعيد المدى.

فمثلا مشاريع مصر القومية لكى تصل إلى مرحلة التنفيذ يجب إعداد الدارسات والأبحاث من نخبة مميزة من أساتذة الجامعات والخبراء ووضع الخطط حتى لا تتكلف هذه المشاريع المليارات ثم تهدر لأنها دون تخطيط سياسى وجراج رمسيس خير مثال على فشل هذه القرارات .
كما ان الدولة تنفق المليارات فى مشاريع ليست مهمة للمواطنين كتوفير مياه الشرب لبناء الإنسان وفى المناطق المحرومة بدلا من تطوير طريق
مصر الصحراوى وانفاق مليار ونصف المليار جنيه فلا توجد استراتيجية واضحة ، فمثلا فى السبعينيات أصدر السادات القرار السياسي في تنفيذ خطة العبور فوضعت الخط وعبرنا.)


ونختتم جولتنا من جريدة البديل اليومية حيث نقرأ لإبراهيم السايح حول ظاهرة غضب النظام المصري الحاكم من أصدقائه الذين طالما طبلوا له ودفعتهم مصالحهم لتقارب مع القلة القليلة المندسة.. ونقرأ: لا يغضب النظام المصري الحالي من «القلة المنحرفة أو المندسة» التي تناصبه العداء من البداية إلي النهاية، ولكنه يغضب أشد الغضب من الأصدقاء والزملاء الذين ينضمون إلي هذه العناصر المنحرفة، ويتحولون من الموالاة إلي المعارضة.
الأستاذ طلعت السادات- مثلا- ظل يؤيد ويبايع الرئيس حسني مبارك طوال ربع القرن الأول من حكم فخامته، ثم تحول فجأة إلي زعيم من زعماء المعارضة وقطب من أقطاب مقاومة الفساد. ولم يجد له الرئيس علاجا سوي استضافته في السجن الحربي إلي أن يشفي من أمراض التمدد والرفض والمعارضة.
والأستاذ أيمن نور كان يبايع الرئيس مبارك ويؤيده طوال الفترات الرئاسية الاستفتائية ثم تحول إلي رئيس حزب معارض في أول فترة رئاسية انتخابية، ولم يكتف بذلك ولكنه قرر أيضا خوض الانتخابات ضد السيد الرئيس، وقال في بياناته وبرامج حزبه إن النظام فاسد والرئيس مزمن والحكومة فاشلة. وكانت النتيجة الحتمية لهذا التحول اللاأخلاقي هي استضافته هو الآخر، في أحد السجون وانضمام حزبه إلي وزارة الداخلية.
والدكتور سعد الدين إبراهيم كان أحد أصدقاء ومستشاري السيد الرئيس، ثم ظهرت عليه أعراض مقاومة الفساد والاستبداد، وبدأ يدعو للديمقراطية وحقوق المواطنة وتداول السلطة، واستاء السيد الرئيس وأعوانه من الانحراف السياسي والأخلاقي الحاد الذي أصاب زميلهم القديم، وفشلوا في علاجه بالمسكنات والمثبطات، ولم يعد أمامهم سوي التدخل الجراحي فألقوه أيضا في أحد السجون بتهمة الإساءة بسمعة مصر والتخابر مع جهات أجنبية، ثم أخرجوه من السجن ومن البلاد، ثم لاحقوه بالقضايا والأحكام الجديدة حتي لا يفكر في العودة من المنفي طوال عهد حسني مبارك الشخص أو النظام!
الرئيس لايزعل من المعارضة، ولكنه يزعل للغاية من الشخص الذي «يرجع في كلامه» أو يراجع أفكاره وقناعاته فيخرج من دفء النظام إلي زمهرير المعارضة. والسيد الرئيس لا يعاقب هذه الفئة من الناس علي مواقفهم السياسية، ولكنه يعاقبهم علي الغباء والحماقة وعدم الثبات علي المبدأ. الكفر بالنظام المصري ليس جريمة لأن هؤلاء الكفار مستبعدون أصلا من جنة النظام، أما الردة فهي التي تمثل جريمة سياسية وعقائدية وأخلاقية، ولولا رحمة وإنسانية السيد الرئيس لأمر برجم الساسة المرتدين!!

علي الحجار صوته تطلعه من بين ألف صوت


جريدة ( عين ) المصرية

رأي كاظم الساهر في الحجار
قبل أسابيع حاورت الفنان علي الحجار وسألته عن عودته للغناء عبر الكاسيت ويومها قال لي : إن عودته كانت بسبب تحريض مطربين رائعين وكنت أنت أحدهم ؟

- شوف أقولك .. إن علي الحجار صوته تطلعه من بين ألف صوت فبمجرد أن يقول كم (( آهة )) تستطيع بسهولة تخرج الوردة بين كل الأصوات وفي رأيي أن علي الحجار صوت لن يتكرر .. وأنا في يوم من الأيام قلت له لا تترك المجال لأصوات لا تستحق أن تكون بجواره .


* ومن الأصوات التي تحبها ؟

- هاني شاكر وجورج وسوف وعلى الحجار وأنغام وغادة رجب وأسماء المنور وآمال ماهر وأصالة .. فيه أصوات كثيرة .

صوت محمد منير ليس بفخامة صوت علي الحجار


حديث المدينة
(كجوله)॥ Casual

عثمان ميرغني

كُتب في: 2008-11-21



في الاسكندرية الجميلة .. جرى حفل تنصيب أفضل رئيس أفريقي للعام 2008 .... أقيم في قاعة عصرية بمكتبة الاسكندرية.. التي كانت منارة العلم قبل 2500 عام.. ثم أعيد تشييدها في العصر الحديث قبل عامين.. وفي سياق الحفل قدم بعض الفنانين الأفارقة أغانيهم ورقص بهم بعض الحضور .. كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة السابق.. محمد فتحي ابراهيم رجل الأعمال السوداني صاحب الفكرة والمنظمة والتمويل.. والرئيس الفائز بالجائزة.. رئيس دولة بتسوانا السابق.. وسالم أحمد سالم رئيس الاتحاد الأفريقي السابق.. وبعض الرؤساء الأفارقة السابقين..
بعد الحفل الرسمي.. تحول الحضور الى قاعة أخرى.. مسرح كبير حديث.. وكأني بالحضور الأفريقي المتشح بالسمرة ..بدأ يبيض.. شباب مصري كبير اندفع الى قاعة المسرح..فتحت الابواب على مصراعيها و غاص المسرح في جمهور عميق .. الستارة كانت مسدلة.. وفجأة عندما بدأت تتحرك ضج التصفيق و ظهر الفنان محمد منير وسط فرقته الموسيقيه .. عازف العود كان يحتضنه جالسا على الأرض فى مقدمة المسرح.. عازف الجيتار كان يتراقص جيئة وذهابا وعلى رأسه طاقية حمراء ملفتة للانتباه.. أما محمد منير فقد اوصل الـ(كجوله) Casual منتهاها..قميص داكن مفتوح (الزراير) تحته قميص أدكن منه.. فُتحت أزراره العليا حتى منتصف الصدر.. لتكشف عن مجموعة سلاسل معدنية تتدلى من عنقه.. و مثلها يحيط بمعصم يده اليسرى التي تمسك بالميكرفون.. بينما وضع يده اليمنى خلف ظهره المنحني قليلاً للأمام ..وساقيه الرقيقتان مفتوحتان وهو تارة يتراقص.. وأخرى.. يزرع المسرح بالحركة من ادناه الى اقصاه.. وعندما يتصبب العرق .. يرجع فى اتجاه الفرقة الموسيقيه ويلتقط منديل قماش يمسح به وجهه ثم يرتد في اتجاه الجمهور..
عندما يغني يتلاشى عقل ووقار الجمهور.. يرددون معه الأغنية ويحفظونها (صم) ..تلوح الأيدى وتتماوج الأجسام في كتل جماعية متداعية .. وتذوب النظرات مبحلقة كالمخدر في دنيا أخرى من نسج الموسيقى الصاخبة الراقصة المغموسة في كلمات تتحدث عن حرمان الطبقات الفقيرة و دنيواتها الكادحة الكالحة..غنى لـ(الابنودي) ومحجوب شريف(تلميذ في مدرسة الشعب.. و المدرسه فاتحه على الشارع.. و الشارع فاتح في القلب.. و القلب مساكن شعبيه)..
صوت محمد منير ليس كصوت عبد الحليم حافظ.. ولا حتى بفخامة صوت علي الحجار.. من جيله.. والموسيقى ليست مصرية.. هي خليط من الجاز والعود الشرقي والايقاع النوبي.. ومع ذلك اهتز بها ولها شعب الاسكندرية.. في تقديري لأنه يمزج عواطف الحب والوجدان الغزلي ..بضمير الرهق والعرق والكدر الشعبي.. أغانيه تبدو عرضحالات سياسية حتى ولو تدثرت ببعض الغزليات الحريرية..
من لحظة صعوده الى المسرح.. وحتى احاطة عناصر الأمن.. الذين كانوا بذيهم الجميلة ..بدلة كاملة وربطة عنق كأنهم من ديكور وروح الحفل.. لم يتوقف لحظة عن الغناء.. ولم يتوقف جمهوره لحظة عن الرقص والتحليق.. الى أن أسدلت الستارة..
وخرجنا من المسرح.. أنا .. ود. عبد القادر محمد احمد وكيل الضرائب السابق.. والبروفسير خالد ياجي الجراح المعروف..

أنغام تفكرفي عمل جماعي مع المطربين علي الحجار ومحمد الحلو


أنغام ترفض العودة لطليقها

القاهرة - انترنت

يبدو ان الفنانة انغام قد بدأت تخرج من الازمة النفسية التي مرت


بها بعد طلاقها الاخير حيث بدأت تظهر في الحفلات العامة


وذلك بعدما اتخذت قرارا بعدم العودة لزوجها السابق رغم


تعدد محاولات الوساطة بينهما، انغام بدأت تفكر في تغيير


كامل لحياتها الفنية والشخصية حيث بدأت تستعد للاشتراك


في اعمال جديدة منها اوبريت غنائي وعدد اخر من الحفلات


التي تعاقدت عليها خارج مصر وتفكر ايضا في الاشتراك


في عمل جماعي مع المطربين علي الحجار ومحمد الحلو


لمواجهة الازمة الحالية.

الارتجال يحصد جوائز الموسيقي

الارتجال يحصد جوائز الموسيقي

خاص السياسي

الثلاثاء 11 نوفمبر 2008م الساعة2:17:21 مساءً بتوقيت جرنتش

اختتم أمس فعاليات الدورة الـ17 لمهرجان الموسيقى العربية الذي نظمته دار الأوبرا المصرية واستضاف عدداً من نجوم الغناء من 9 دول عربيه ، وأقيمت على هامش المهرجان ست ندوات تناولت محوري الارتجال الموسيقي وتعليمه للطفل العربي، وأثر الارتجال في الموسيقى المحلية في الدول العربية، شارك فيها باحثون من مصر ولبنان وسورية والكويت والأردن والمغرب وتونس والسودان والجزائر وفلسطين، وفاز بالجائزة الأولى وقيمتها 5 آلاف جنيه هذا العام وكان موضوعها فن الارتجال، المصري إيهاب عبده يونس، وحصل السوري رئبال صلاح الدين على الجائزة الثانية وقيمتها 3 آلاف جنيه، فيما نال المصري إبراهيم السيد محمد الجائزة الثالثة وقيمتها ألفا جنيه، بينما فاز تامر محمد فتوح (مصر) بجائزة لجنة التحكيم، ويواجه المهرجان انتقادات عدة تهدد بتوقفه إذ غاب عنه نجوم الطرب العرب والمصريين ، وفي تفسير ذلك أوضحت رئيسة المهرجان الدكتورة رتيبة الحفني أن نجوم الطرب مثل علي الحجار ومحمد الحلو طلبوا مبالغ فلكية ، وفرضوا شروطا تعجيزية لم يتمكن المهرجان من توفيرها ، هذا بينما نفي المطربون ما قالته رئيسة المهرجان مؤكدين أنهم لم يتلقوا أي اتصالات .

إيهاب توفيق يتسبب بفوضى في اليمن

إيهاب توفيق يتسبب بفوضى في اليمن

27.05.2006

الحفل الساهر الذي أحياه عدد من الفنانين اليمنيين والعرب مساء أمس الأوّل

بمناسبة العيد الوطني الـ16 للوحدة اليمنية، تم إيقافه فجأة وقطع بثه

على الفضائية اليمنية التي كانت تبثه مباشرة، بعد أعمال الشغب والفوضى

التي بدأت تظهر أثناء الحفل، من جانب الجمهور الذي كان يطالب الفنان إيهاب

توفيق بمواصلة الغناء وإلغاء جميع الفقرات المتبقية للفنانين الآخرين المشاركين.


وأضافت المصادر أن الرفض الذي قوبل به طلب الجمهور من قبل القيّمين

على تنظيم الحفل بمبرر استكمال بقية الفقرات، أدى إلى وقوع أعمال الفوضى

من قبل بعض المواطنين الذين قاموا بتقطيع الأسلاك والكابلات الخاصة بالصوت

ورشق الحجارة على المنصة وإتلاف العديد من التجهيزات الفنية

والضوئية والكاميرات الخاصة بشركة "روتانا" التي نظمت الحفل ،

وبالتالي تم قطع الحفل الفني.

وقال المصدر انه سمع همساً يدور في كواليس منصة الاحتفالات

ومكتب الثقافة بمحافظة الحديدة، مفاده أن التكاليف الإجمالية لما تم

إتلافه من صوتيات وضوئيات وغيرها من التجهيزات التابعة

لشركة "روتانا" تزيد عن 350 ألف دولار.


يذكر أنّ الحفل جمع إلى جانب إيهاب توفيق، عدداً من أهل الغناء في العالم العربي

نذكر منهم الفنان المصري علي الحجار والفنانة اليمنية أروى،

ورويدا رياض، ولطفي بوشناق والفنانين السعوديين عبدالله رشاد

ومحمد عمر، واليمني فؤاد الكبسي.

نجوم الفن يشاركون في افتتاح مهرجان المسرح العربي الخامس


نجوم الفن يشاركون في افتتاح مهرجان المسرح العربي الخامس


التاريخ: الأربعاء 08 مارس 2006






كتب ـ علي سالم إبراهيم


بالرغم من إقامة مباراة الأهلي والزمالك إلا أن جمهور المسرح الحقيقي

يحرص عليه هذا ما حدث أمس الأول‏,‏ حيث احتشد

مسرح الجمهورية بالجمهور الذي تزاحم حتي إضطرت

إدارة المسرح لإغلاق الباب الرئيسي نظرا لتدافع أعداد غفيرة

لم يتسع لها المكان ليشاهدوا افتتاح فعاليات

الدورة الخامسة لمهرجان المسرح العربي الذي

تنظمه الجمعية المصرية لهواة المسرح وتضمن تكريم الفنان القدير يحيي الفخراني

والمخرج منقذ السريع‏(‏ الكويت‏),‏ ومن الكتاب الكاتبة مني رجب

مع نجوم أفضل عرض مسرحي للعام الماضي‏(‏ أه يا غجر‏)‏ للكاتب نبيل خلف‏,

‏ والنجم علي الحجار الذي غني بمجوعة متميزة من أغانيه‏.‏

شارك في الافتتاح وفود‏9‏ دول عربية بحضور د‏.‏هاني مطاوع رئيس لجنة التحكيم

وحول أنشطة المهرجان تحدث كلا من د‏.‏سامح مهران رئيس المهرجان

ود‏.‏عمرو دوراة مدير المهرجان وعصام عبد الله رئيس الجمعية‏,

‏ وقرأ الناقد أحمد عبد الرازق أبو العلا تقرير لجنة المشاهدة وأعقبها

عرض فيلما تسجيليا عن مسيرة الجمعية خلال ربع قرن‏.

‏ اختتم العرض‏(‏ البورش بيضحك ليه‏)‏ لفرقة السويس

تأليف أحمد أبو سمرة وإخراج أحمد الجنايني‏.

نجيب محفوظ


نجيب محفوظ
نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الأدب. وُلد في 11 ديسمبر 1911، وتوفي في 30 أغسطس 2006. كتب نجيب محفوظ منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى 2004. تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها ثيمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم. من أشهر أعماله الثلاثية وأولاد حارتنا التي مُنعت من النشر في مصر منذ صدورها وحتى وقتٍ قريب. بينما يُصنف أدب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن ثيماتٍ وجودية تظهر فيه. [1] محفوظ أكثر أديبٍ عربي حولت أعماله إلى السينما والتلفزيون.
سُمي نجيب محفوظ باسمٍ مركب تقديراً من والده عبد العزيز إبراهيم للطبيب نجيب باشا محفوظ الذي أشرف على ولادته التي كانت متعسرة. [2]
حياته
وُلد نجيب محفوظ في القاهرة لعبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا الذي كان موظفاً لم يقرأ كتاباً في حياته بعد القرآن الكريم غير حديث عيسى بن هشام لأن كاتبه المويلحي كان صديقاً له، [2] وفاطمة مصطفى قشيشة، ابنة الشيخ مصطفى قشيشة من علماء الأزهر.[3] هو أصغر إخوته، ولأن الفرق بينه وبين أقرب إخوته سناً إليه كان عشر سنواتٍ فقد عومل كأنه طفلٌ وحيد. [2] كان عمره ثمانية أعوامٍ حين قامت ثورة 1919 التي أثرت فيه وتذكرها فيما بعد في بين القصرين أول أجزاء ثلاثيته.
التحق بجامعة القاهرة في 1930 وحصل على ليسانس الفلسفة، شرع بعدها في إعداد رسالة الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غير رأيه وقرر التركيز على الأدب. انضم إلى السلك الحكومي ليعمل سكرتيراً برلمانياً في وزارة الأوقاف (1938 - 1945)، ثم مديراً لمؤسسة القرض الحسن في الوزارة حتى 1954. وعمل بعدها مديراً لمكتب وزير الإرشاد، ثم انتقل إلى وزارة الثقافة مديراً للرقابة على المصنفات الفنية. وفي 1960 عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، ثم مستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون. آخر منصبٍ حكومي شغله كان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما (1966 - 1971)، وتقاعد بعده ليصبح أحد كتاب مؤسسة الأهرام. [2]
تزوج نجيب محفوظ في فترة توقفه عن الكتابة بعد ثورة 1952 من السيدة عطية الله إبراهيم، وأخفى خبر زواجه عمن حوله لعشر سنوات متعللاً عن عدم زواجه بانشغاله برعاية أمه وأخته الأرملة وأطفالها. في تلك الفترة كان دخله قد ازداد من عمله في كتابة سيناريوهات الأفلام وأصبح لديه من المال ما يكفي لتأسيس عائلة. ولم يُعرف عن زواجه إلا بعد عشر سنواتٍ من حدوثه عندما تشاجرت إحدى ابنتيه أم كلثوم وفاطمة مع زميلة لها في المدرسة، فعرف الشاعر صلاح جاهين بالأمر من والد الطالبة، وانتشر الخبر بين المعارف. [3]

محاولة اغتياله

في 21 سبتمبر 1950 بدأ نشر رواية أولاد حارتنا مسلسلةً في جريدة الأهرام، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية متشددة على ما قيل أنه "تطاول على الذات الإلهية". لم تُنشر الرواية كاملة في مصر أبداً، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب اللبنانية التي طبعتها في بيروت عام 1967.[4]
في أكتوبر 1994 طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ ينتمي إلى جماعة دينية متطرفة إثر مؤامرة تقرر فيها اغتياله لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة. [5] لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم. ولا يُعرف ما إذا كان محفوظ قد سعى لدى السلطات المصرية لتخفيف حكم الإعدام عمن حاولوا اغتياله. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي في حركة الإخوان المسلمين وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح.

وفاته
تُوفي نجيب محفوظ في 30 أغسطس 2006 إثر قرحة نازفة بعد عشرين يوماً من دخوله مستشفى الشرطة في حي العجوزة في القاهرة لإصابته بمشاكل في الرئة والكليتين. وكان قبلها قد دخل المستشفى في يوليو من الشهر ذاته لإصابته بجرح غائر في الرأس إثر سقوطه في الشارع. [6]

مسيرته الأدبية

بدأ نجيب محفوظ الكتابة في منتصف الثلاثينيات، وكان ينشر قصصه القصيرة في مجلة الرسالة. في 1939، نشر روايته الأولى عبث الأقدار التي تقدم مفهومه عن الواقعية التاريخية. ثم نشر كفاح طيبة ورادوبيس منهياً ثلاثية تاريخية في زمن الفراعنة. وبدءاً من 1945 بدأ نجيب محفوظ خطه الروائي الواقعي الذي حافظ عليه في معظم مسيرته الأدبية برواية القاهرة الجديدة، ثم خان الخليلي وزقاق المدق. جرب محفوظ الواقعية النفسية في رواية السراب، ثم عاد إلى الواقعية الاجتماعية مع بداية ونهاية وثلاثية القاهرة. فيما بعد اتجه محفوظ إلى الرمزية في رواياته الشحاذ، وأولاد حارتنا التي سببت ردود فعلٍ قوية وكانت سبباً في التحريض على محاولة اغتياله

توقف نجيب محفوظ عن الكتابة بعد الثلاثية، ودخل في حالة صمت أدبي، انتقل خلاله من الواقعية الاجتماعية إلى الواقعية الرمزية. ثم بدأ نشر روايته الجديدة أولاد حارتنا في جريدة الأهرام في 1959. أثارت الرواية ردود أفعالٍ قوية تسببت في وقف نشرها والتوجيه بعدم نشرها كاملة في مصر، رغم صدورها في 1967 عن دار الآداب اللبنانية. جاءت ردود الفعل القوية من التفسيرات المباشرة للرموز الدينية في الرواية، وشخصياتها أمثال: الجبلاوي، أدهم، إدريس، جبل، رفاعة، قاسم، وعرفة. وشكل موت الجبلاوي فيها صدمة عقائدية لكثير من الأطراف الدينية.
أولاد حارتنا واحدة من أربع رواياتٍ تسببت في فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل للأدب، كما أنها كانت السبب المباشر في التحريض على محاولة اغتياله. وبعدها لم يتخل تماماً عن واقعيته الرمزية، فنشر ملحمة الحرافيش في 1977، بعد عشر سنواتٍ من نشر أولاد حارتنا كاملة.

[التقدير النقدي

مع أنه بدأ الكتابة في وقتٍ مبكر، إلا أن نجيب محفوظ لم يلق رىلاىرحتى قرب نهاية الخمسينيات، فظل مُتجاهلاً من قبل النُقاد لما يُقارب خمسة عشر عاماً قبل أن يبدأ الاهتمام النقدي بأعماله في الظهور والتزايد، رغم ذلك، كتب سيد قطب عنه في مجلة الرسالة في 1944، واختلف مع صلاح ذهني بسبب رواية كفاح طيبة. [7]


أعماله
روايات
(حولت إلى مسلسل بعنوان الأقدار بطولة عزت العلايلي و احمد سلامة)(حُولت إلى فيلم بعنوان القاهرة 30 من بطولة حمدي أحمد وسعاد حسني وأحمد مظهر وعبد المنعم إبراهيم)حولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي وسميرة أحمد وحسن يوسف وعبد الوارث عسر(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية وصلاح قابيل وحسن يوسف ويوسف شعبان وحسين رياض)(حُولت إلى فيلم بطولة ماجدة ونور الشريف ورشدي أباظة)(حُولت إلى فيلم بطولة عمر الشريف وفريد شوقي)
  1. بين القصرين (1956)
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين وآمال زايد وعبد المنعم إبراهيم وصلاح قابيل) (حُولت إلى مسلسل تلفزيوني من بطولة محمود مرسي وصلاح السعدني)
  1. قصر الشوق (1957)
( حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين وآمال زايد وعبد المنعم إبراهيم ونور الشريف) (حُولت إلى مسلسل من بطولة محمود مرسي وصلاح السعدني)
  1. السكرية (1957)
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين ونور الشريف وعبد المنعم إبراهيم وهدى سلطان)(حُولت إلى فيلم من بطولة شكري سرحان وشادية)(حُولت إلى فيلم من بطولة محمود مرسي ونادية لطفي)(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية ورشدي أباظة وسعاد حسني)<
(حُولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي وعادل أدهم وماجدة الخطيب)(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية ويوسف شعبان وعماد حمدي)(نشرت مسلسلة في جريدة الأهرام عام 1959 ولم يكتمل نشر حلقاتها. نشرت كاملة لأول مرة في لبنان عام 1967)(حولت إلى فيم بطولة "نور الشريف" و"نجلاء فتحى")(حولت إلى فيلم بطولة نور الشريف)(حُولت إلى فيلم من بطولة سعاد حسني ونور الشريف وكمال الشناوى ومحمد صبحي وفريد شوقي)(حولت إلى فيلم بطولة "فريد شوقى" و"نور الشريف"(حُولت إلى مسلسل من بطولة أشرف عبد الباقي وسوسن بدر)(حُولت إلى فيلم بعنوان التوت والنبوت من إخراج نيازي مصطفى وبطولة عزت العلايلي وسمير صبري ومحمود الجندي) (حُولت إلى مسلسل من بطولة نور الشريف ومعالي زايد)(حُولت إلى مسلسل تلفزيونى من إخراج هانى لاشين وبطولة على الحجار وفريد شوقى وعزت العلايلى)(حُولت إلى مسلسل تلفزيوني من بطولة ليلى علوي وأحمد خليل وأحمد ماهر) ___________
نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الأدب. وُلد في 11 ديسمبر 1911، وتوفي في 30 أغسطس 2006. كتب نجيب محفوظ منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى 2004. تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها ثيمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم. من أشهر أعماله الثلاثية وأولاد حارتنا التي مُنعت من النشر في مصر منذ صدورها وحتى وقتٍ قريب. بينما يُصنف أدب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن ثيماتٍ وجودية تظهر فيه. [1] محفوظ أكثر أديبٍ عربي حولت أعماله إلى السينما والتلفزيون.
سُمي نجيب محفوظ باسمٍ مركب تقديراً من والده عبد العزيز إبراهيم للطبيب نجيب باشا محفوظ الذي أشرف على ولادته التي كانت متعسرة. [2]
حياته
وُلد نجيب محفوظ في القاهرة لعبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا الذي كان موظفاً لم يقرأ كتاباً في حياته بعد القرآن الكريم غير حديث عيسى بن هشام لأن كاتبه المويلحي كان صديقاً له، [2] وفاطمة مصطفى قشيشة، ابنة الشيخ مصطفى قشيشة من علماء الأزهر.[3] هو أصغر إخوته، ولأن الفرق بينه وبين أقرب إخوته سناً إليه كان عشر سنواتٍ فقد عومل كأنه طفلٌ وحيد. [2] كان عمره ثمانية أعوامٍ حين قامت ثورة 1919 التي أثرت فيه وتذكرها فيما بعد في بين القصرين أول أجزاء ثلاثيته.
التحق بجامعة القاهرة في 1930 وحصل على ليسانس الفلسفة، شرع بعدها في إعداد رسالة الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غير رأيه وقرر التركيز على الأدب. انضم إلى السلك الحكومي ليعمل سكرتيراً برلمانياً في وزارة الأوقاف (1938 - 1945)، ثم مديراً لمؤسسة القرض الحسن في الوزارة حتى 1954. وعمل بعدها مديراً لمكتب وزير الإرشاد، ثم انتقل إلى وزارة الثقافة مديراً للرقابة على المصنفات الفنية. وفي 1960 عمل مديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، ثم مستشاراً للمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتلفزيون. آخر منصبٍ حكومي شغله كان رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما (1966 - 1971)، وتقاعد بعده ليصبح أحد كتاب مؤسسة الأهرام. [2]
تزوج نجيب محفوظ في فترة توقفه عن الكتابة بعد ثورة 1952 من السيدة عطية الله إبراهيم، وأخفى خبر زواجه عمن حوله لعشر سنوات متعللاً عن عدم زواجه بانشغاله برعاية أمه وأخته الأرملة وأطفالها. في تلك الفترة كان دخله قد ازداد من عمله في كتابة سيناريوهات الأفلام وأصبح لديه من المال ما يكفي لتأسيس عائلة. ولم يُعرف عن زواجه إلا بعد عشر سنواتٍ من حدوثه عندما تشاجرت إحدى ابنتيه أم كلثوم وفاطمة مع زميلة لها في المدرسة، فعرف الشاعر صلاح جاهين بالأمر من والد الطالبة، وانتشر الخبر بين المعارف. [3]

محاولة اغتياله

في 21 سبتمبر 1950 بدأ نشر رواية أولاد حارتنا مسلسلةً في جريدة الأهرام، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية متشددة على ما قيل أنه "تطاول على الذات الإلهية". لم تُنشر الرواية كاملة في مصر أبداً، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب اللبنانية التي طبعتها في بيروت عام 1967.[4]
في أكتوبر 1994 طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ ينتمي إلى جماعة دينية متطرفة إثر مؤامرة تقرر فيها اغتياله لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة. [5] لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم. ولا يُعرف ما إذا كان محفوظ قد سعى لدى السلطات المصرية لتخفيف حكم الإعدام عمن حاولوا اغتياله. وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي في حركة الإخوان المسلمين وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح.

وفاته
تُوفي نجيب محفوظ في 30 أغسطس 2006 إثر قرحة نازفة بعد عشرين يوماً من دخوله مستشفى الشرطة في حي العجوزة في القاهرة لإصابته بمشاكل في الرئة والكليتين. وكان قبلها قد دخل المستشفى في يوليو من الشهر ذاته لإصابته بجرح غائر في الرأس إثر سقوطه في الشارع. [6]

مسيرته الأدبية

بدأ نجيب محفوظ الكتابة في منتصف الثلاثينيات، وكان ينشر قصصه القصيرة في مجلة الرسالة. في 1939، نشر روايته الأولى عبث الأقدار التي تقدم مفهومه عن الواقعية التاريخية. ثم نشر كفاح طيبة ورادوبيس منهياً ثلاثية تاريخية في زمن الفراعنة. وبدءاً من 1945 بدأ نجيب محفوظ خطه الروائي الواقعي الذي حافظ عليه في معظم مسيرته الأدبية برواية القاهرة الجديدة، ثم خان الخليلي وزقاق المدق. جرب محفوظ الواقعية النفسية في رواية السراب، ثم عاد إلى الواقعية الاجتماعية مع بداية ونهاية وثلاثية القاهرة. فيما بعد اتجه محفوظ إلى الرمزية في رواياته الشحاذ، وأولاد حارتنا التي سببت ردود فعلٍ قوية وكانت سبباً في التحريض على محاولة اغتياله

توقف نجيب محفوظ عن الكتابة بعد الثلاثية، ودخل في حالة صمت أدبي، انتقل خلاله من الواقعية الاجتماعية إلى الواقعية الرمزية. ثم بدأ نشر روايته الجديدة أولاد حارتنا في جريدة الأهرام في 1959. أثارت الرواية ردود أفعالٍ قوية تسببت في وقف نشرها والتوجيه بعدم نشرها كاملة في مصر، رغم صدورها في 1967 عن دار الآداب اللبنانية. جاءت ردود الفعل القوية من التفسيرات المباشرة للرموز الدينية في الرواية، وشخصياتها أمثال: الجبلاوي، أدهم، إدريس، جبل، رفاعة، قاسم، وعرفة. وشكل موت الجبلاوي فيها صدمة عقائدية لكثير من الأطراف الدينية.
أولاد حارتنا واحدة من أربع رواياتٍ تسببت في فوز نجيب محفوظ بجائزة نوبل للأدب، كما أنها كانت السبب المباشر في التحريض على محاولة اغتياله. وبعدها لم يتخل تماماً عن واقعيته الرمزية، فنشر ملحمة الحرافيش في 1977، بعد عشر سنواتٍ من نشر أولاد حارتنا كاملة.

[التقدير النقدي

مع أنه بدأ الكتابة في وقتٍ مبكر، إلا أن نجيب محفوظ لم يلق رىلاىرحتى قرب نهاية الخمسينيات، فظل مُتجاهلاً من قبل النُقاد لما يُقارب خمسة عشر عاماً قبل أن يبدأ الاهتمام النقدي بأعماله في الظهور والتزايد، رغم ذلك، كتب سيد قطب عنه في مجلة الرسالة في 1944، واختلف مع صلاح ذهني بسبب رواية كفاح طيبة. [7]


أعماله
روايات
(حولت إلى مسلسل بعنوان الأقدار بطولة عزت العلايلي و احمد سلامة)(حُولت إلى فيلم بعنوان القاهرة 30 من بطولة حمدي أحمد وسعاد حسني وأحمد مظهر وعبد المنعم إبراهيم)حولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي وسميرة أحمد وحسن يوسف وعبد الوارث عسر(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية وصلاح قابيل وحسن يوسف ويوسف شعبان وحسين رياض)(حُولت إلى فيلم بطولة ماجدة ونور الشريف ورشدي أباظة)(حُولت إلى فيلم بطولة عمر الشريف وفريد شوقي)
  1. بين القصرين (1956)
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين وآمال زايد وعبد المنعم إبراهيم وصلاح قابيل) (حُولت إلى مسلسل تلفزيوني من بطولة محمود مرسي وصلاح السعدني)
  1. قصر الشوق (1957)
( حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين وآمال زايد وعبد المنعم إبراهيم ونور الشريف) (حُولت إلى مسلسل من بطولة محمود مرسي وصلاح السعدني)
  1. السكرية (1957)
(حُولت إلى فيلم من إخراج حسن الامام وبطولة يحي شاهين ونور الشريف وعبد المنعم إبراهيم وهدى سلطان)(حُولت إلى فيلم من بطولة شكري سرحان وشادية)(حُولت إلى فيلم من بطولة محمود مرسي ونادية لطفي)(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية ورشدي أباظة وسعاد حسني)<
(حُولت إلى فيلم من بطولة عماد حمدي وعادل أدهم وماجدة الخطيب)(حُولت إلى فيلم من بطولة شادية ويوسف شعبان وعماد حمدي)(نشرت مسلسلة في جريدة الأهرام عام 1959 ولم يكتمل نشر حلقاتها. نشرت كاملة لأول مرة في لبنان عام 1967)(حولت إلى فيم بطولة "نور الشريف" و"نجلاء فتحى")(حولت إلى فيلم بطولة نور الشريف)(حُولت إلى فيلم من بطولة سعاد حسني ونور الشريف وكمال الشناوى ومحمد صبحي وفريد شوقي)(حولت إلى فيلم بطولة "فريد شوقى" و"نور الشريف"(حُولت إلى مسلسل من بطولة أشرف عبد الباقي وسوسن بدر)(حُولت إلى فيلم بعنوان التوت والنبوت من إخراج نيازي مصطفى وبطولة عزت العلايلي وسمير صبري ومحمود الجندي) (حُولت إلى مسلسل من بطولة نور الشريف ومعالي زايد)(حُولت إلى مسلسل تلفزيونى من إخراج هانى لاشين وبطولة على الحجار وفريد شوقى وعزت العلايلى)(حُولت إلى مسلسل تلفزيوني من بطولة ليلى علوي وأحمد خليل وأحمد ماهر) ___________

قائمة المدونات الإلكترونية

  • اعتقال أمريكي بسبب طعنه للبطيخ بطريقة عدوانية - * يواجه أمريكي تهمة التهديد من الدرجة الثانية بعدما اشتكت عليه زوجته للشرطة إثر تعرضها للإرهاب النفسي حين رأته يطعن بطيخة بطريقة "عدوانية" أمامها و...
    قبل 3 أعوام
  • La lingua Italiana per stranieri - Katerinov - La lingua Italiana per stranieri - Katerinov Book: Download here ( djvu format ) Audio: Download here
    قبل 4 أعوام
  • مسرحية " ذكى غبى جدا " - *مسرحية " ذكى غبى جدا *" *بطوله : * *على الحجار* * و محمد سعد* * و ميمى جمال* *تحميل مجاني - Free Download* *Server* مشاهدة مباشرة اون لاين *ana...
    قبل 4 أعوام
  • Pavarotti - Nessun Dorma (Live in Paris) - *ITALIAN;* *Nessun dorma! Nessun dorma!* *Tu pure, o, Principessa,* *nella tua fredda stanza,* *guardi le stelle* *che tremano d'amore* *e di speranza.* *M...
    قبل 4 أعوام
  • برلمان التحرير - «حصاوى بالمقهى يجلس شاردا وبجواره جاره» الجار: سرحان فى إيه يا حصاوى؟ حصاوى: أصلى بفكر أرشح نفسى للبرلمان. الجار: هاهاى، دا أنت مغمى عليك يا حصاوى، انتخ...
    قبل 4 أعوام
  • يا بارى الكون - يا بارى الكون فى عز وتمكين وكل شى جرى بالكاف والنون يا من احس به فى كل كائنة وقد تعاليت عن ظن وتخمين فى هدئه الليل يارب اراك فى هدئة الليل يارب اراك ف...
    قبل 5 أعوام
  • - معكم يوميا راديو الحجار من الساعه التاسعه الي الساعه العاشره صباحا ومن الساعه الثانيه ظهرا الي الرابعه ظهرا ومن الساعه الواحده بعد منتصف الليل الي السا...
    قبل 7 أعوام
  • اطفال الجنه - ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء جئت بالحق تنادى ر...
    قبل 7 أعوام
  • كتاب اسرار حيرت العلماء - *كتاب اسرار حيرت العلماء سلسله اغرب من الخيال حيرت العلماءحمل من هنا*
    قبل 7 أعوام

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حدث خطأ في هذه الأداة