الأربعاء، 31 أغسطس، 2011

على الحجار: يعجبنى فكر الإخوان لكني أرفض خلط الدين بالسياسة





لأكثر من 3 ساعات تحدث المطرب على الحجار خلال ندوة «المصرى اليوم» عن طرحه لأول ألبوم غنائى عن ثورة يناير يضم أغنيات قديمة تعرضت لظلم شديد من قبل نظام مبارك، بالإضافة إلى أغنيات جديدة كتبت خصيصا عن الثورة، وتطرق أيضاً إلى ذكرياته الجميلة وقارن بين أغنيات ثورة يوليو وثورة يناير، وتحدث عن رفض التليفزيون المصرى لإذاعة أغنياته، ورفض وصول الإخوان إلى الحكم، وأكد أن صوته سيذهب إلى أفضل برنامج انتخابى.

■ بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة وانهيار سوق الكاسيت إلا أنك بادرت وطرحت أول ألبوم عن الثورة فما السبب؟

- بصراحة شديدة فى البداية لم أفكر فى طرح ألبوم كامل وقررت التعبير عن مشاعرى وفرحتى بالثورة بأغنية، لكن حماسى وعدد الأغنيات القوية التى استمعت إليها من الشعراء والملحنين شجعانى على المغامرة، وطرح ألبوم كامل بالرغم من أننى على علم بحجم الانهيار الذى يتعرض له سوق الكاسيت بسبب الإنترنت والقرصنة لدرجة أن عدد شركات الإنتاج تقلص من 380 شركة عام 99 إلى شركتين فقط عام 2011، وهما محسن جابر ونصر محروس الذى انخفض إنتاجه بشكل كبير جداً بينما اقتصر نشاط محسن جابر على التوزيع، ومنذ 15 عاماً ونحن ننادى بقانون الملكية الفكرية وخاطبنا مجلس الشعب كثيراً لحل هذه الأزمة منذ بدايتها لكن دون أى جدوى، بينما الوضع مختلف تماماً فى الدول الأجنبية، وبعض دول الخليج التى تتيح للمستمع 7 ثوان فقط من أغنية المطرب، ولو احتاج الأغنية كاملة عليه أن يدفع مقابلاً مادياً.



■ ألم تخش أن يسيطر حماسك على نوعية الأغنيات التى تقدمها؟

- طوال عمرى لا أخطط لنفسى، وهذه المرة أيضا لم أخطط لكن فرحتى وانبهارى بالحدث جعلانى مصمما على تكملة المشروع، الذى قد يعتبره البعض جنون أن ينفق مطرب أكثر من نصف مليون جنيه على ألبوم لن يحقق أى مردود مادى، لكنى «مش مصدق»، ولم أستوعب ما حدث حتى الآن، والكثير من أصدقائى يتساءلون هل بالفعل مبارك مسجون فى مستشفى بشرم الشيخ، هل حقيقى أن أبناءه فى سجن طرة ومعهم الحكومة الفاسدة السابقة، لذا ما حدث فوق طاقة وحلم الإنسان.

■ ولماذا اخترت شركة صوت القاهرة لتشاركك فى إنتاج الألبوم؟

- لا أخفى عليك، عدد كبير من شركات الإنتاج الكبيرة والصغيرة طلبت منى الألبوم لأنهم لن يتحملوا تكاليف الإنتاج وسيقتصر دورهم على التوزيع أو عمل الدعاية، وفى النهاية يبقى لهم السبق فى طرح أول ألبوم عن الثورة، لكنى فضلت صوت القاهرة لأنها صوت الشعب المصرى وشرف لى أن أضع اسمى بجوار مطربين كبار سبق أن أنتجت لهم الشركة على رأسهم سيدة الغناء العربى أم كلثوم. كما أن ألبوم عن الثورة يتناسب أيضا مع شركة وطنية.

■ وهل شاركت «صوت القاهرة» فى الإنتاج أم اقتصر دورها على التوزيع؟

- التعاقد ينص على أن تتحمل الشركة طباعة الغلاف ونسخ الألبوم وتوزيعه، بالإضافة إلى حملة إعلانية فى التليفزيون الحكومى وتوفير أجهزة وكاميرات لتصوير الإعلان و2 كليب، وتحملت أنا نفقات تسجيلات وأجور مؤلفين وملحنين وموزعين وموسيقيين واستديوهات ومهندسى الصوت، وساعدنى أكثر أننى أمتلك أستديو للصوتيات.

■ ولكن الألبوم فى مناطق ولا يوجد فى مناطق أخرى من الجمهورية ما رأيك؟

- عندك حق وأتصور أن هذه واحدة من أخطاء الشركة التى لم تراع فكرة خريطة التوزيع السليم واكتفت بالتوزيع العشوائى وكأنها تقود ثورة مضادة للألبوم، وحتى الآن لا أجد مبرراً لذلك.


■ هل كنت تسعى إلى تحقيق سبق بطرح ألبوم كامل عن الثورة؟

- لا أخفى عليك مدى سعادتى بعد اكتمال هذا المشروع، وكما قلت لك فى البداية لم أفكر فى طرح ألبوم كامل لكنى شعرت بفرح شديد لأننى أقدمت على تلك الخطوة خاصة أننى سبق أن قدمت تجربة مماثلة 1991 أيام حرب الخليج وطرحت ألبوم «لم الشمل»، بالرغم من أننى كنت فى ذلك الوقت قد انتهيت من تسجيل ألبوم عاطفى بالكامل، لكنى شعرت وقتها بمدى التشتت الذى سيطر على الوطن العربى والدور السلبى لمصر بينما أمريكا تأتى بادعاء أنها تحافظ على حقوق العرب هى والحلفاء، والحقيقة أن هدفهم هو السطو على البترول وإقامة قواعد عسكرية وإبعاد نظرنا عن قضية فلسطين، لذا استبعدت الألبوم العاطفى ووجدت من الأفضل طرح ألبوم سياسى.

■ ولماذا ظهرت على غلاف الألبوم ممسكاً بطبلة المسحراتى فى يدك؟

- تم التقاط هذه الصورة وأنا فى ميدان التحرير أثناء تصوير كليب «إصحى ياناااير» إخراج باسم محفوظ، والتقطنا عشرات الصور، وفى النهاية استقررنا على هذه الصورة كما صور لى أيضا كليب «الميدان» داخل ميدان التحرير.

■ وهل نعتبر «اصحى يانااير» هو ألبوم الثورة؟

- لو قلت ذلك سيكون تجاوزاً منى، لكنى سعيد مثلاً بأحد المقالات أطلق على كاتبها اسم «مسحراتى الثورة»، وسعيد أيضا بخبر استعداد إيمان البحر هو الآخر لطرح ألبوم عن الثورة.


■ هل سيتغير الغناء خلال الفترة المقبلة بعد ثورة يناير؟

- والله أصبح لدى أمل بعد عودتى من مدريد وفوجئت بإذاعة أغنياتى الممنوعة بكثافة شديدة، خاصة «عم بطاطا، وهنا القاهرة، ويا مصرى ليه دنياك لخابيط»، وبعد استضافتى مؤخراً فى برنامج على إذاعة الشرق الأوسط كان يصافحنى بعض المخرجين والمذيعين هناك بقولهم «مبروك أنت أغانيك كانت ممنوعة»، قلت يمكن شكل الخريطة الغنائية سيتغير بتغير وجوه المسؤولين.

■ ولماذا منعت أنت بالتحديد؟

- أعتقد أن دمى كان ثقيلاً على قلب المسؤولين عن الإعلام، وقد أصدرت رئيسة التليفزيون فى اجتماعاتها مع مخرجى الهوا أوامر بعدم إذاعة أغنياتى، وبالرغم من ذلك تواجدت بتترات المسلسلات التى أحبها الجمهور منها «المال والبنون، ذئاب الجبل، الشهد والدموع، حدائق الشيطان، مسألة مبدأ، الليل وآخره، الرحايا، شيخ العرب همام وغيرها»، وبالرغم من ذلك إلا أننى سربت بعض أغنياتى الممنوعة وقدمتها خلال حفلات الأوبرا وساقية الصاوى.

■ ماذا تعنى بكلمة تسريب.. هل أصبح التعامل مع هذه النوعية من الأغنيات وكأنها مخدرات؟

- بالفعل، مثلاً ألبوم «لم الشمل» تم سحبه من السوق بعد طرحه مباشرة وخضع منتجه للتحقيقات فى أمن الدولة استمرت معه لأكثر من 8 ساعات، وحاولت أكثر من مرة أن أمرر هذه الأغنيات فى حفلات ليالى التليفزيون لكنهم رفضوها بحجة أنها تهاجم الدول العربية، رغم أننى كنت أطالب الحكام العرب بلم الشمل ونذكر الجمهور بقضية فلسطين وهاجمت الإعلام العربى المضلل، وتحدثت عن الأغلبية الفقيرة فى مصر والأقلية من الأغنياء «اللى ناهبين عرقهم».

■ أفهم من كلامك أن النظام السابق حاول تغييب عقول الشباب؟

- سأتحدث عن تجربة خاصة بى عندما صورت أغنية «خد منى» من إنتاج التليفزيون وأثناء التصوير على شط الإسكندرية ظهرت فتاة محجبة من بعيد، لكنهم أصروا على حذف المشهد، ولن أدعى أننى شيخ لكن مصر بها عدد كبير جداً من المحجبات ولا توجد أى مشكلة فى ظهور فتاة محجبة، وفى المقابل ارتفعت نسبة الأغنيات القبيحة والتى تحمل إيحاءات، ولم تعد هناك صلاحية للجنة الاستماع التى كانت تستبعد الكلمات الرديئة والألحان والأصوات دون المستوى، حتى إنه حدث أن رفضت لجنة الاستماع أحد الأصوات مرتين وكتبت فى تقريرها أنه صوت نشاز لا يصلح للغناء، وفى المرة الثالثة جاءت أوامر السيد وزير الإعلام شخصياً باعتماد هذا الصوت ومنذ ذلك الوقت أصبح نجم النجوم.

■ لماذا لم تضم جميع أغنياتك الوطنية القديمة فى ألبوم واحد؟

- فكرت فى ذلك واقترحت على شركة صوت القاهرة طرح ألبوم يضم 20 أغنية منها 10 أغنيات قديمة. لكن المسؤولين فى الشركة أقنعونى بأن هذا العدد يحمل جرعة سياسية كبيرة فتم اختصارها إلى 11 أغنية.

■ وما سبب اختيارك لأربع أغنيات قديمة وقمت بضمها للألبوم؟

- الأبنودى فكرنى بأغنية «اتبسمى يا بلدنا» و«الشهيد»، وقد سبق أن قدمناهما فى مسلسل لكنه لم يحقق النجاح المتوقع، لذا تعرضت هذه الأغنيات لظلم كبير، أما «هنا القاهرة» فالجمهور دائما يطالبنى بتقديمها فى الحفلات، و«حرية» فقد ذكرت بها الموسيقار «عمر خيرت»، وأعاد توزيعها مرة أخرى.

■ وما سبب اختيارك «اصحى يا ناااير» اسما للألبوم؟

- دائما الاسم القوى يفرض نفسه، وهذه الأغنية كتبها الشاعر عثمان إسماعيل، وهو يعيش فى الإمارات، وقد حضر خصوصا إلى مصر بعد الثورة واتصل بأخى أحمد تليفونيا وقرأ له الأغنية، وكان يرددها أحمد بصوت عال، فجذبت انتباهى وطلبتها منه وعندما وافق قررنا تقديمها، و فضلت استخدام طبلة المسحراتى، خاصة لأن الأغنية توحى بدقات المسحراتى، ثم أعطيت الأغنية لثلاثة موزعين، ظلت مع كل واحد منهم أسبوعاً تقريباً لكنهم كانوا يستمعون إليها ويعتذرون فى النهاية، نظرا لوجود نقلات موسيقية غريبة بعض الشىء. ثم طلبت من ابنى أحمد توزيعها وحمسته جداً، وبالفعل وزعها باقتدار.


■ لماذا حذفت اسم صفوت الشريف وزكريا عزمى من أغنية «ورد بلدى» فى ألبومك الجديد بينما ذكرت هذين الاسمين فى حفلاتك؟

- الوضع لم يتغير كثيراً كما يعتقد البعض، فبالتأكيد شركة صوت القاهرة لن تجيز الأغنية وهى تحمل تهكماً على أسماء محددة من النظام السابق.

■ وهل أغنيات الثورة حققت النجاح المطلوب؟

- بعد أغنية العظيمة شادية «يا حبيبتى يا مصر» استوقفتنى أغنية منير «إزاى» التى تحتوى على معانى عميقة، وأيضا أغنية «يا بلادى» التى كان سبب نجاحها الرئيسى الجملة الأساسية التى لحنها بليغ حمدى، لذا جذبت الأغنية جميع فئات الشعب من الأطفال إلى الكبار.

■ لكن البعض انتقد أغنيات الثورة واعتبروها خفيفة ولا ترقى للحدث مقارنة بأغنيات ثورة يوليو؟

- هناك فرق شاسع بين مطربين وملحنين وشعراء زمن كانت نسبة الدخلاء فيه على الفن لا تتعدى عشرة فى المائة، أما الآن فالمواهب الحقيقية هى التى لا تتعدى نسبة العشرة فى المائة، وثورة يناير كانت تحتاج إلى هذه العشرة فى المائة التى توارت عن الساحة الفنية إلا قلة مازالت تكافح، عسى أن ينصلح حال الفن مرة أخرى.

■ أفهم من كلامك أن مصر لا تمتلك مواهب حقيقية خاصة فى الغناء؟

- بأى مقياس، لو قارنا مثلا تامر حسنى وحماقى بأغنيات سعد وشعبان فبالتأكيد تامر وحماقى هما الأفضل، ولو قارنا أعمالهما بأغنيات عبدالحليم حتى الخفيفة منها.. عبدالحليم يكسب بلا منازع، الفن يخاطب الوجدان والمشاعر ولا يخاطب الغرائز.

■ هل تشعر بالندم على غنائك للرئيس السابق حسنى مبارك؟

- شرف كبير لأى فنان أن يشارك فى حفلات أكتوبر، لكنى أقسم بالله لم أكن أعلم أن أغنية «النسر المصرى» موجهة للرئيس السابق لأن الأغنية كانت جزءاً من أوبريت مدته 25 دقيقة يتحدث عن جميع الأسلحة فى الجيش المصرى، لكن تم اختصاره ليرضوا به غرور الرئيس السابق، كما أننى غنيت أمام أنور السادات أيضاً، أقصد أنه ليس عيباً أن تغنى أمام رئيس الجمهورية حتى لو كنت تختلف معه فكرياً. خصوصاً إذا كنت لا تعلم شيئاً عن فساده، لكن الوضع كان مختلفاً لأن السادات كان حريصا على الصعود إلى المسرح لمصافحة نجوم الحفل المشاركين من أكبر نجم لأصغر فنان، بينما فى عصر الرئيس المخلوع كنا ننزل إليه ليصافحنا.

■ غنيت فى معظم حفلات أكتوبر، فكيف كانت أغنياتك ممنوعة من الإذاعة؟

- كانوا يتباهون بنا فيما يخصهم، ويعلمون قدر مصداقيتنا لدى الجمهور، وفى إحدى المرات اعتذرت عن عدم إحياء حفل عيد الشرطة لأن دورى فى الأوبريت لم يعجبنى، فقالوا لى بعد أن أحضرونى أو بمعنى آخر قبضوا على من مسرح الجمهورية- حيث كنت أشارك فى العرض المسرحى «ليلة من ألف ليلة» مع يحيى الفخرانى وأنغام، وقالوا كيف نقدم عملاً وطنياً بدون أى يكون معنا صوت مثل على الحجار.

■ هل ستعود الريادة إلى مصر مرة أخرى؟

- بالتأكيد ستعود لعدة أسباب وعوامل، أولها أننا لن نرى تزويراً فى الانتخابات مرة أخرى، وعضو مجلس الشعب لن يستمر أكثر من أربع سنوات، بالإضافة إلى أن فترة الرئاسة ستحدد بأربع سنوات. لذا سيبذل الرئيس كل ما فى وسعه للإصلاح لكى يحافظ على كرسيه، والجميع يعلم أن مصر من أغنى بلاد العالم بآثارها وموقعها الجغرافى وشواطئها ومناخها وأهمية قناة السويس لدول العالم، ومازالت أرضنا تسمح بزراعتها من جديد، ومصر مليئة بالعلماء، وهذه عوامل تساعدنا أن نكون من الدول الصناعية، ومفكرونا قادرون على إصلاح نظام التعليم من جديد، ولن يسمح الشعب المصرى بأن يذهب دخل البلد وخيراتها إلى 500 شخص فقط مرة أخرى.

■ وهل من الممكن أن تنضم لحزب؟

- لن أنضم إلى أى حزب، وأرى أن العمل الفنى له دور كبير فى تطوير وحضارة الشعوب.

■ وما هو مصير ألبومك العاطفى؟

- تم طبع الألبوم بالفعل، سواء سيديهات أو شرائط أو بوسترات وسيتم طرحه عندما تستقر الأمور.

■ فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها سوق الكاسيت.. من أين تنفق على فنك؟

- لا أمتلك مشروعا تجاريا، لكنى أحصل على أعلى أجر فى تترات المسلسلات، بالإضافة إلى حفلاتى خارج مصر وساقية عبدالمنعم الصاوى، وكل ما يفيض عن ميزانية بيتى فهو مخصص للفن.

■ ما هى الأغنية التى تتمنى حذفها من أرشيفك؟

- فى إحدى المرات سجلت أغنية لهند الفاسى، نظراً لحاجتى إلى المال، بعد أن صدر ضدى حكم بالسجن لمدة 3 سنوات بسبب قضية تهرب ضريبى، وكان لابد أن أدفع مبلغ وقدرة 160 ألف جنيه للتصالح، ولم أكن أملك هذا المبلغ، ولن أنسى منظر شقيقى أحمد وهو ينظر إلى وأنا فى قفص الاتهام، لذا عندما نصحنى أصدقائى بتسجيل الأغنية للخروج من القضية وافقت على تسجيلها.

■ وما رأيك فى استمرار مظاهرات التحرير؟

- لدينا آراء ومطالب عادلة جداً، وأرفض أن يتم تكرار ما كنا نرفضه من قبل، والشعب من حقه أن يتحدث ويعبر عن آرائه بحرية، وتواجد المتظاهرين فى ميدان التحرير ميزة كبيرة، ولو كان القضاء يحتاج إلى وقت طويل لإصدار أحكام عادلة فلابد أن تكون علنية، وإن كانت هناك صعوبة فى علنية المحاكمات فيجب أن تكون سريعة لأننا نحتاج القصاص.

■ لمن ستمنح صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

- سأمنح صوتى إلى البرنامج الانتخابى الأفضل، ولن أهتم بالأسماء أو سن المرشح، وبشكل عام أنا مع الدولة المدنية، ومهمة الجيش هى حماية البلد وحدودنا مع الدول المجاورة.

■ هل تؤيد وصول الإخوان إلى الحكم؟

- منذ سنوات طويلة وأنا أذهب إلى الطرق الصوفية وأحضر جلسات الحبيب على الجفرى، وأتردد كثيراً على الندوات الدينية، وبشكل شخصى يعجبنى فكر الإخوان المسلمين، لكن السياسة تجبر أى شخص على المناورة والكذب وخلافه، وبصريح العبارة السياسية بها «ألعاب واطية»، أما الدين فيسمو بالأخلاق، ونعلم جميعا أن 3 من الخلفاء الراشدين قتلوا بسبب السياسة، بخلاف معظم خلفاء الدولتين الأموية والعباسية، لذا يجب الفصل بين الدين والسياسة.

■ وما رأيك فى محاكمه مبارك؟

- لن أنسى موقف موت حفيده وتعاطفنا معه جداً، وكل الناس قالوا إن هذه علامة من ربنا حتى ينظر للظلم فى مصر، وكانت آخر فرصة له، وللأسف ضيعها بيده، لو ابنى أحمد- لا قدر الله- كان من شهداء ميدان التحرير كنت هطلع وآخذ تاره بإيدى.

الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

ذكريات الصيف

ذكريات الصيف

كلمات أمل دنقل

الحان
محمد القرفي

كلمات الاغنيه

هل تذكرين الصيف

وأمسيات الصيف؟

في عامنا الماضي

جانا الهوى الراضي

كالطيف أو كالضيف

والآن عاد الصيف

كيف افترقنا كيف؟

وكيف يا عيني

صرنا بعيدين؟

وكيف صار الصيف

في القلب مثل السيف؟

كل الأشياء الجميلة تولد في الصيف

كان الهوا يبدا والموج لا يهدأ في الشاطئ الرملي

قميصك المفتوح

وصوتك المبحبوح

وشعرك الخيلي

وصرتي يا سمرا كتابه في الماء

ووجهك الطفلي سحابة سوداء

تحكي زمان الصيف

الحب كالميناء يستقبل الغرباء

بعضا من الوقت وتذهب الاسماء والناس والاشياء

وبعضها يأتي

كالطيف أو كالضيف

والآن عاد الصيف

كيف افترقنا كيف؟


video

علي الحجار: لم أتوقع سقوط نظام مبارك.. ولا أخاف من الإسلاميين



المطرب المصري على الحجار

كشف المطرب المصري علي الحجار أنه لم يكن يتوقع سقوط نظام مبارك على يدي ثوار 25 يناير، موضحا أن سقوط هذا النظام البوليسي القمعي تحت ضغط شباب أعزل إلا من الإرادة والإيمان بالحق والحرية أمر أذهل العالم بأسره.

وقال المطرب الذي سبق أن عانى من التضييق عليه في ظل النظام السابق: "لم يخطر ببالي أبدا أن هذا النظام الذي كان يحكمنا ويفرض الجباية علينا طول الوقت سيقع بهذه الطريقة.


أضاف: "لم يصدق أحد أن سيناريو التوريث سيزول، وأن مبارك نفسه سيزول، كنا نضحك ونبكي ونصرخ في آن واحد، ونعلم أن أصواتنا بلا قيمة، أما بعد ما تحقق فلا أعتقد أن شيئا سيقهرنا بعد اليوم، وهذا يدعوني لعدم القلق من حالة الانفلات السائدة بعد الثورة؛ لأنني أعلم أن المفسدين ينشرون الأعداء والمخربين في كل يوم حتى يتم القضاء عليهم كما تم القضاء على رأسهم".

علاقة متوترة

علي الحجار

وأضاف الحجار أن علاقته بالنظام السابق كانت دائما متوترة، ولذلك تم التضييق عليه ولم يحظَ بالمكانة التي يستحقها، لافتاً على سبيل المثال إلى أن التلفزيون قام بحذف جزء من إحدى أغنياته بسبب ظهور فتاة محجبة.

سألته "العربية نت" إن كان سقوط النظام السابق سينهي ظاهرة مطرب السلطة فقال: "طول عمري لا أغني باسم أحد، ولم أسعَ أبدا إلى لقاء رئيس أو وزير، اللقاء الوحيد الذي كان من الممكن أن أحرص عليه هو أن ألتقي بالرئيس الراحل جمال عبدالناصر وحده وكان من الممكن أن أغني له، أما السادات أو مبارك أو أي أحد آخر فلم أكن لأسعى إليه أو أغني له، فلست من مطربي السلطة ولن أكون، وأتوقع بعد ما حدث نهاية هذه الظاهرة تدريجياً".


وعما فعلته فيه الثورة المصرية أضاف: "أنا ولدت من جديد في ثورة مصر، أحسست أننا شعب جديد ووطن جديد ومصر جديدة".

لا أخاف من الإسلاميين

وعن تخوف كثير من الفنانين من وصول الإسلاميين إلى الحكم، أكد أن مصر بلد إسلامي، وشعبها متدين بطبعه، "وأي إنسان فاهم دينه بشكل سليم سيتعامل بسماحة مع الآخرين، لن يفرض ديانة ولن يحرق كنيسة، ونحن جميعًا سلفيون إذا فهمنا ديننا جيدًا، فالسلفي أنك تتبع السلف الصالح وليس ممارسة البلطجة والإرهاب؛ لذلك أتوقع أن يتعايش الجميع في سلام إذا سادت روح التسامح والعدل".

وعن بداياته الفنية قال: "من حسن حظي أنني نشأت لأب فنان كان كمعهد موسيقي متحرك، يعلمني القراءة ويدخلني الكُتّاب ويحفظني القرآن ويعلمني المقامات الموسيقية، ثم تعرفت إلى بليغ حمدي ليكتشفني ويعرّفني بصلاح جاهين، ثم سيد مكاوي والشعراء والملحنين الكبار الذين عملت معهم مثل عمار الشريعي وفاروق الشرنوبي وعمر خيرت وجمال بخيت وهاني شحاتة وفؤاد حداد وعبدالرحمن الأبنودي وغيرهم، كلهم صنعوا نجاحي، وبالطبع كانت البداية القوية من خلال رباعيات صلاح جاهين".


وعن رأيه في الغناء باللهجة الخليجية واللبنانية من بعض المطربين المصريين قال: "شيء جميل جدًا، مثلما يغني الخليجيون واللبنانيون باللهجة المصرية، فهذا يدعم الوحدة العربية، لكن من المهم جداً أن يمتلك المطرب أدوات الغناء باللهجات الأخرى، وإلا سيكون مثل التي رقصت على السلم.

علي الحجار يشارك في حملات توعية بالمحافظات


تنظم الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعة من القوافل الثقافية التي تضم عروض مسرح وغناء وندوات ثقافية وفنية، ويشارك في هذه القوافل مجموعة كبيرة من الفنانين والمخرجين منهم بسمة وعلي الحجار والمخرج المسرحي ناصر عبد المنعم وعصام السيد، ومن ضمن المهمات الأولي لهذه القوافل عمل حملات توعية سياسية للمواطنين بمحافظات مصر المختلفة خاصة بعد ثورة 25 يناير.

علي الحجار : اؤمن بأهمية ثورة 25 يناير


رفض الفنان علي الحجار ان يتم تصنيف كل من غنى اوبريتات وطنية ضمن حاشية النظام السابق لمجرد لقائه بالرئيس السابق واصافا هذا بانه غير منطقي وظلم كبير للفنان. مشيرا إلى أن المشاركة فى أوبريت بمناسبة انتصار أكتوبر عمل وطنى يشرف أي فنان، كما أن لقاء الرئيس السابق في أي مناسبة لا يعنى الاقتناع به أو مناصرته

وقال إنه تعاون مع الشاعر سيد حجاب أكثر من مرة ؛ مما أدى لغضب النظام السابق منه، ووضعه فى قوائم المغضوب عليهم،مشيرا الى انه أصر على غناء كل ما يمس معاناة الإنسان المصري ويحثه على مقاومة الظلم والفساد مثل غناء "يا مصرى قوم". وأضاف الحجار أنه أيد ثورة 25 يناير منذ لحظتها الأولى؛ لإيمانه بأهدافها النبيلة

موضحا انه لم ينتظر سقوط النظام السابق حتى يعلن تأييده للثورة كما فعل البعض أو الذين وقفوا على الحياد لوضوح الرؤية. ولفت إلى أنه يرفض المزايدة واستغلال المواقف بعد نجاح الثورة والإسراع بالغناء لمجرد التواجد ومغازلة الثوار، مؤكداً أن الأغاني التي انتشرت بعد الثورة ينقصها الصدق ولا تليق بالحدث الذي غيَر كافة أوجه الحياة فى مصر

الفنان علي الحجار - اؤمن بأهمية ثورة 25 يناير

وأضاف أنه يؤمن بأهمية ثورة يناير ومردودها على الشعب المصري الذي عانى من النظام السابق لذلك البحث والتركيز عن كلمات تعبر بصدق وإيمان بالثورة والثوار هو هدفي برغم مرور شهور عديدة

على الثورة إلا أن العمل الجيد الذى يخرج بصدق وعن قناعة يعيش بعد ذلك سنوات ولا ينساه الجمهور

علي الحجار في ختام مهرجان القلعة للموسيقى


يختتم الفنان علي الحجار اليوم (السبت)، آخر أيام مهرجان القلعة في دورته الحادية والعشرين لمهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى والغناء؛ حيث تُقام ثلاث حفلات يكون آخرها حفلة الفنان علي الحجار.

وحسب ما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط؛ فإن أولى الحفلات ستكون في السابعة مساء على مسرح البانوراما، وتحييه فرقة سداسي شرارة، بقيادة الموسيقار عطية شرارة، بنخبة من أشهر مؤلفاته الخاصة؛ منها: رقصة الفراشة، ليالي المنصورة، توحة وبنت النيل البدوية.

وستكون الحفلة الثانية في الثامنة مساء، وهي حفلة لأوركسترا النور والأمل؛ حيث يقدم مجموعة من الأعمال الكلاسيكية العالمية، وتُختتم الحفلات في العاشرة مساء على مسرح المحكي بباقة من أجمل الأغاني العاطفية والوطنية للنجم علي الحجار، التي قدّمها على مدار مشواره الفني، بالإضافة إلى أحدث أغانيه الوطنية التي قدّمها بعد ثورة 25 يناير منها: "الشهيد"، و"اصحى يناير"، و"ترابك يا وطن"، و"فجر بلادي"، و"الميدان".

يُذكر فعاليات الدورة الـ21 لمهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى والغناءقد أقيمت خلال الفترة من 20 إلى 30 يوليو، وشهدت 31 حفلًا موسيقيًا وغنائيًا، وأحياها نخبة من نجوم الغناء بمصر والوطن العربي هم: رحاب عمر، وأحمد عفت، ومها البدري، ومنال، ومي فاروق، ونادية مصطفى، ومدحت صالح، ومحمد الحلو، وجنات، وخالد سليم، وعلي الحجار، وقد شهد نجاحًا فنيًا وجماهيريًا على مدار فعالياته، وكان هناك إصرار على إقامة المهرجان؛غم التحديات التي واجهت إقامة الدورة الحالية.

على الحجار يستعد لطرح البومه الجديد




أكد المطرب على الحجار أنه خلال أيام سيصدر ألبوم عن الثورة والثوار وهو من إنتاجي وتوزيع صوت القاهرة ويعتبر مغامرة مادية إلا أنني فضلت أن أتحمله كله بمفردي حتى لو خسرت وكل من شارك معي بالتلحين أو الكلمات عملوا بنصف الأجر.

وعن إنتاجه لمعظم أعماله قال بعد السرقات التي تحدث على النت لأي أغنية جديدة الشركات بطلت تنتج وبعد أن كانت (380) شركة الآن شركتان فقط ومش قادرين يتحملوا أجورنا كغناء وتأليف وتلحين خاصة اذا كان ألبومًا سياسياً. لذا قررت أن أنتج أنا أعمالى


علي الحجار: أغاني يناير لا ترقى لمكانة الثورة



هاجم المطرب علي الحجار الكثير من الأغاني التي خرجت بعد ثورة 25 يناير لتشيد بالثورة، موضحا أن الكثير منها لا ترقى إلى حجم وقيمة الثورة المصرية، كما انتقد بشدة محاولة بعض المطربين ركوب موجة الثورة وارتداء ملابس الثوار رغم أنهم كانت لهم مواقف مؤيدة للنظام السابق، بل إن بعضهم لم يؤد الخدمة العسكرية من الأساس

كما شن علي الحجار هجوما كبيرا على النظام السابق حيث أكد أن عناصر ذلك النظام تعمدت تشويه الفن سواء في السينما أو التليفزيون أو الغناء، فكان يمنع كل من ينتقده، وأشار الحجار إلى أن جميع أبناء جيله من الفنانين الكبار تعرضوا للتهميش، مما جعل بعضهم يفكر في الاعتزال وترك الحياة الفنية.

وقال الحجار إن أغنيته "هنا القاهرة" كلمات سيد حجاب تم منعها 28 عاما، كما تم منع أغنيته "صلينا الفجر فين" بحجة أنها تمزج بين الفصحى والعامية.

ومن المقرر ن يحيي الحجار بمركز إبداع وكالة الغوري أمسية غنائية شعرية مساء اليوم الثلاثاء بالتعاون مع الشاعر علي عفيفي، وتأتي الأمسية في إطار البرنامج الثقافي والفني الذي أعده صندوق التنمية الثقافية خلال شهر رمضان بمراكز الإبداع المختلفة.









على الحجار ضيف "سيم الكلام" الخميس المقبل



المطرب على الحجار


يحل المطرب الكبير على الحجار ضيفا على برنامج "نسيم الكلام" الذى يقدمه الشاعر جمال بخيت على قناة نايل لايف.

يتحدث الحجار فى البرنامج عن الثورة وألبومه الغنائى الثورى "اصحى يناير" والمشاكل التى تعرض لها ألبومه من

جانب شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، ويتخلل البرنامج وصلات غنائية بصوت على الحجار وبعض المواهب

الشابة

برنامج نسيم الكلام تقديم الشاعر جمال بخيت وإخراج فيصل عبد العزيز

على قناة نايل لايف يومى الخميس والجمعة

عرض على قناة نايل لايف يومى الخميس والجمعة.

علي الحجار ايد ثورة 25 يناير





أكد نجم الغناء "علي الحجار" انه ايد ثورة 25 يناير منذ لحظتها الأولي لايمانه بأهدافها النبيلة ولم ينتظر سقوط النظام السابق حتي يعلن تأييده للثورة. كما فعل البعض أو الذين وقفوا علي الحياد حتي تتضح الرؤية.
أشار الحجار إلي انه يرفض المزايدة واستغلال المواقف بعد نجاح الثورة والاسراع بالغناء لمجرد التواجد ومغازلة الثوار. مؤكدا ان الأغاني التي ظأوجه الحياة.
أضاف انه يؤمن بأهمية ثورة يناير ومردودها علي الشعب المصري الذي عاني من النظام السابق لذلك يبحث عن كلمات تعبر بصدق وايمان عن الثورة والثوار.

السبت، 27 أغسطس، 2011

الثورة أفرجت عن الأغانى الممنوعة



هذه الصورة مصغرة . اضغط هنا لمشاهدتها بحجمها الطبيعي الذي هو 732x442 .


الثورة أفرجت عن الأغانى الممنوعة

قائمة طويلة من الأغانى وضعها اتحاد الإذاعة والتليفزيون ضمن الممنوعات والمحظورات طوال السنوات الماضية. واختلفت أسباب المنع بين انتمائهم لعصر رئيس أسبق مثلما حدث مع أغانى عبدالحليم حافظ التى غناها لمشاريع مهمة افتتحت خلال عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر مثل الأغانى التى صورت احتفال المصريين بإنشاء السد العالى. «صورة» و«قلنا هنبنى وادى احنا بنينا السد العالى». أو الأغانى التى تغنت بثورة 1952 يوليو. وهناك أسباب أخرى للمنع منها تناول السلبيات التى مرت بها الحياة السياسية فى مصر أو الوطن العربى. مثل أغنية «هنا القاهرة» لعلى الحجار وألحان عمار الشريعى وكلمات سيد حجاب والتى ظلت قرابة العشرين عاما حبيسة الأدراج. وكذلك ألبوم «لم الشمل» أشعار جمال بخيت. وهناك أغنية «الخواجة بن ماريكا» و«إزاى» لمحمد منير. كل هذه الأعمال وغيرها كان نجوم الغناء يتحايلون على الوضع لكى يقوموا بغنائها.

مؤخرا ومع ثورة 25 يناير حصلت هذه الأغانى على إفراج نهائى. وتم تحويلها من خانة المحظورات إلى طريق النور. بدأنا نسمع أغانى لم تكن متاحة مثل «اخى جاوز الظالمون» رغم انها مخصصة لفلسطين وغناها عبدالوهاب لهذا الغرض. لكنها كانت تمثل حرجا للإعلام المصرى أمام العلاقات المصرية الإسرائيلية. و«وقف الخلق» للسيدة أم كلثوم. وأعمال أخرى كثيرة.. فى هذا التحقيق. يطرح نجوم الموسيقى والغناء رؤيتهم لهذه القضية.

الموسيقار الكبير محمد على سليمان: يرى ان قرارات منع الأغانى تنتمى لمدرسة العصر المنتهى وهدفها كان تسفيه المجتمع، وتسطيحه. بحيث يصبح لا قرار، ولا فكر ولا استراتيجية. خلال العهد الإعلامى الذى امتد لـ30 عاما، كان الهدف هو أن يأكل المصرى، وينام فقط. لذلك تم حجب بعض الأغانى الوطنية الحقيقية التى ساهمت فى تشكيل الوجدان المصرى فى فترة من الفترات. لان هذه الأغانى كانت تمثل خطرا على أى حكم غير ديمقراطى. لأنها سلاح فتاك ضدهم، ولم ولن تكون فى صالح مستقبلهم، وبقائهم. لذلك كان البديل هو تقديم الغناء الهابط، والهايف. لأنه بالنسبة لهم أفضل و«أربح».

وأضاف سليمان أنا شخصيا وحشتنى أغانى كثيرة لم أسمعها إلا خلال الشهر الأخير أى بعد ثورة شباب مصر. من هذه الأغانى «يا أغلى اسم فى الوجود» و«فلسطين» لعبدالوهاب، والتى تم حجبها لأن بها مقطع يقول «اخى جاوز الظالمون المدى». هذه الجملة كانت تخيف البعض. وأغنية «صورة» هذا العمل الجميل الذى يحكى عن السد العالى. لماذا يحجب.. وأنا شخصيا لى أعمال كثيرة لم أعد اسمعها مثل «بحب بلدى»، و«أصل النبى عربى» غناء محمود سليمان، و«قصر» غناء أنغام. رغم أن هذه الأعمال تنتمى لعصر مبارك. لكنهم خلال السنوات الأخيرة اكتفوا بالغناء الوطنى الهابط الذى يليق بفكرهم الإعلامى.

الشاعر الغنائى جمال بخيت: أكد فى غياب الحرية والديمقراطية، وأى جهاز إعلامى ضمن نظام شمولى، يعد المنع قاعدة طبيعية. ولا أقصد بالمنع هنا الأغانى فقط. ولكن أعنى منع أى تيار محترم من الغناء أو تضييق الخناق على جيل من المطربين المحترمين مثل على الحجار، ومحمد منير، وإيمان البحر درويش، ومحمد الحلو، ومدحت صالح لانهم أصحاب انجاز الأغنية الراقية. وللأسف تم تهميش هذه الأسماء لصالح الغناء الهابط. لدرجة اننا شاهدنا أصوات التنطيط، والإثارة يشاركون فى حفلات أكتوبر. وهذا يعنى ان النظام الإعلامى كان ينتمى لفكر التسطيح.

وأشار بخيت هناك أعمال أنفق عليها مئات الآلاف من الجنيهات، ولم تر النور إلا مرة واحدة مثل «الليلة المحمدية» التى قمنا بتقديمها لخدمة قضايا الوطن العربى، وتناولنا فيها الهجمات الإرهابية، والإساءة للرسول الكريم فى أوروبا، وكذلك نظرة الغرب لنا كمسلمين. هذه الأعمال تم عرضها ليلة واحدة فقط. لأسباب لا نعلمها. وأضاف ليس الليلة المحمدية فقط: هناك أعمال محترمة قامت الإذاعة بإنتاجها وفازت بجوائز فى المهرجانات العربية، وأبدعها نجوم كبار مثل سيد حجاب وعبدالرحمن الأبنودى، وبهاء الدين محمد، ومجدى النجار، وناصر رشوان من المؤلفين، وعمار الشريعى، وحلمى بكر، وصلاح وفاروق الشرنوبى، وغناء محمد الحلو، وأنغام، وغادة رجب، وريهام عبدالحكيم، وآمال ماهر. ولم تذاع كأنها عار.

وأضاف بخيت منذ ثلاث سنوات قدمت مع أمير عبدالمجيد عملا جيدا اسمه «نور الأحباب» غناء آمال ماهر، وماجد المهندس، وعبدالله الرويشد. وهو أول عمل يجمع مطربا عراقيا، وآخر كويتيا على مسرح واحد. وفوجئنا بعدم عرضها فى الوقت الذى يعرض فيه زبالة الأغانى ليل نهار على الإذاعة، والتليفزيون المصرى. والغريب ان هذه الأعمال هى ملك لهم. والطبيعى، والمنطقى ان يتبنوا هذه الأشياء. وإلا ما الهدف من إنتاجها. كل هذا يؤكد أن الحكاية هى حصار التيار الجاد.

وأضاف بخيت: أين أغانى الثورة وأعمال الشيخ إمام، وأحمد فؤاد نجم. أين ألبوم «لم الشمل» الذى لم يعرض منه سوى «عم بطاطا» لأن الناس كانت تلح على على الحجار لكى يغنيها، وهو فى حفل على الهواء.

وأشار نحن كمؤلفين وملحنين كنا نجد حريتنا فى التعبير من خلال أغانى التترات ونضع كل السلبيات من خلال الخيال الدرامى، وكأن المقصود هو القضية الرامية. ففى مسلسل «السائرون نياما» تحدثنا عما يحدث فى مصر من 30 سنة، وحتى 25 يناير وهو تاريخ الثورة. وقدمنا 45 أغنية لحن حمدى رءوف وغناء على الحجار، وفردوس عبدالحميد تحدثنا عن الفساد، والرشوة كل ما يهم البلد، وكنا نحتمى بالتاريخ، حتى نتواصل مع الناس، ومع همومهم من خلال هذا الإسقاط.

الموسيقار حلمى بكر: قال ان المشكلة اننا قسمنا الغناء إلى قديم، وجديد، وجاء المسئولون عن التليفزيون لكى يقدموا كل ما هو رائج. وبالتالى فهذا الرائج هو غناء اليوم، وبالتالى حدث الانحياز للرخيص. وأصبحت الأغانى القيمة فى الذاكرة نستحضرها عندما نتعرض لمشكلة فى الدولة. وبالتالى عندما جاءت ثورة الشباب استدعينا أعمال الوطن العظيمة.

وأضاف بكر للأسف الشديد فى فترة من الفترات حتى الأغانى ذات القيمة العالية كنا نشوهها لمجرد حذف اسم الزعيم جمال عبدالناصر. ثم وصل الأمر لمنع بعض أغانى على الحجار، ومحمد منير لأن أعمالهما تحمل نقدا لاذعا. وأنا شخصيا عندما كنت عضوا فى لجنة الاستماع كانت هناك تعليمات بمنع أى أغانىتحمل إسقاطا سياسيا واجتماعيا. وهو ما عرقل تيار الغناء الجاد.

وأضاف بكر أن هذا الأمر لم يحدث فقط خلال العصر الماضى. لكن خلال فترة الرئيس جمال عبدالناصر قرر عبدالحليم حافظ عدم الغناء لأفراد. لمجرد تصوره انه شارك فى خداع الجماهير فى مرحلة النكسة. وبالتالى بعد العبور غنى «عاش اللى قال» دون ذكر اسم السادات، وهذا ما جعله يتعرض لبعض المضايقات منها حرمانه من طبيبه الشخصى.

قال على الحجار: تهميش بعض المطربين، وحجب الكثير من أعمالنا كان أمرا مقصودا وأنا شخصيا حضرت واقعة تؤكد هذا. كنت فى فيديو (1) بالدور الثانى بالتليفزيون منذ سنوات. وهذا المكان كان معدا لمونتاج بعض البرامج. وكنت وقتها مع المخرج محمد عبدالنبى. وفى الجانب الآخر كان هناك مخرج كبير يدعى فتحى عبدالستار، كان يقوم بمونتاج أحد البرامج التى تعتمد على ما يطلبه الجماهير من أغانى. وفوجئت بأن هناك أكثر من 13 ضيفا يطلبون أغانى لى. وإذا بعبدالستار يطلب من المونتير «قص» كل من طلبوا أغانى لعلى الحجار. وتمر عرض الحلقة بأغانى لمطربين آخرين. وعصر رئيس تليفزيون أسبق حدث اجتماع لمخرجى البرامج، وتم التنبيه شفهيا بعدم عرض أعمالى دون أن أعلم ما هى الأسباب.

وأضاف الحجار كانت الوسيلة المتاحة لى لكى أقدم فنى للناس هو تترات المسلسلات، وحفلات أضواء المدينة، وهذه الحفلات كانوا يقومون بدور الرقيب فيها. بمعنى انهم يطلبون البرنامج مسبقا، ويحذفون منه أى أغنية يرون فيها خطورة. مثل أغانى ألبوم «لم الشمل». مثل «ماتغربيناش وتقولى قدر». وتعللوا أن هذه الأغنية سوف تغضب منا بعض الدول العربية، لان هناك مقطع يقول «ماتغربيناش فى الأرض البور.. واحنا الزراع، وايدينا سواقى فرح.. بتدور رغم الأوجاع».

وعن أسباب منع أعماله بشكل كبير.. قال: فى البداية كان النظام يعتبرنى يساريا لمجرد أن هناك أصدقاء لى ينتمون لهذا الفكر. إلى جانب أننى غنيت أعمالا كثيرة لصلاح جاهين، والذى كان محسوبا على جمال عبدالناصر. حتى أغنية «ولد وبنت» البسيطة تم منعها لمجرد أنها من كلماته.

للأسف الشديد جيلى كله تعرض للظلم، لكن يبقى صوت محمد الحلو أكثر الذين تضرروا لأنه كان مؤمنا أن الصوت الجيد يجب أن تجرى خلفه الشركات وهو محق فى هذا لكننا كنا فى عصر لا يعترف فقط بجمال الصوت. والدليل أن كل الأصوات الضعيفة التى خرجت من خلال ما قدمه حميد الشاعرى ثم مسمى الشبابية حصلت على دعم كبير، ومساندة إعلامية هائلة، ووجدوا لها منفذا من خلال هذه التسمية.

علي الحجار: نظام مبارك كان يستخدم بعض المطربين للتسلية وامن الدولة منعني من ليالي التلفزيون





قال المطرب المصري علي الحجار إن جهاز أمن الدولة في نظام الرئيس السابق حسني مبارك منعه من الغناء في ليالي التلفزيون لصالح المطرب العراقي كاظم الساهر بسبب أغانيه ضد الفساد.
وفي حين أشار إلى أن نظام مبارك والمسؤولين كان يستخدم مطربين معروفين للتسلية في حفلاته الخاصة، فإنه أوضح أنه تظاهر أمام السفارة الإسبانية وقت الثورة، حيث كان يتلقى العلاج هناك، وأن بعض أغانيه ضد الفساد والمفسدين تنبأت بالثورة.

وقال الحجار في مقابلة خاصة مع برنامج "حكايتك إيه" على قناة "نايل لايف" المصرية الفضائية "النظام كان يسخّر بعض المطربين المعروفين لخدمته وتسليته في الحفلات الخاصة حتى أثناء سفر الرئيس في الطائرة أحيانا، حيث كانت هناك حفلات تقام للسفراء أو للملوك والأمراء".

وأضاف "عبد الحليم حافظ كان مطرب الثورة، والرئيس السابق عبد الناصر، لكنه كان مطربا لنظام محبوب ساهم في نجوميته، كما أنه حبب المواطنين في عبد الناصر. أما مطربو نظام مبارك فلم يستفيدوا منه سوى حصد الأموال؛ إلا أنهم أذكياء وسوف يكون لهم مخرج، ولن يسقطوا مع النظام".

وأوضح أن الفاسدين في النظام السابق تسببوا في هبوط الغناء وفساد الذوق العام، ودخول الألفاظ السيئة إلى الوسط الفني، لافتا إلى أنهم كانوا يقومون بالضغط من أجل اعتماد مطربين غير جيدين، الأمر الذي يخدم مصالحهم للغناء في حفلاتهم وأفراحهم.

وأكد المطرب المصري أن الفساد كان في الفن مثلما كان في السياسة، وأنه تعرض بشكل أو بآخر للظلم والقهر طوال فترة النظام السابق، مشيرا إلى أنه تم حرمانه من إحياء حفل ليالي التلفزيون رغم الاتفاق معه على الأجر، وذلك بأوامر من أمن الدولة التي كانت ترفض بعض أغانيه ضد الفساد.

وأوضح الحجار أنه مُنع هو وفرقته من إحياء الحفل، وتم استبداله بالفنان العراقي كاظم الساهر وقتها، لافتا إلى أن الساهر لم يكن له دخل بهذا الأمر، وأنه من الفنانين المبدعين، ويقدره ويحترمه كثيرا؛ لأنه يقدم فنا راقيا ومتميزا منذ ظهوره إلى الآن.

وأشار إلى أنه منع من دخول التلفزيون لفترة طويلة بسبب غنائه رباعيات صلاح جاهين، موضحا أن جهاز مباحث أمن الدولة الذي حل مؤخرا كان يطارده فترات طويلة بسبب أغانيه الثورية، وأنه كان السبب في منع أحد ألبوماته من الطرح في الأسواق بسبب تشجيعها على مقاومة الفساد ورفض الظلم.

وكشف الفنان المصري عن أنه انتهى تقريبا من ألبوم خاص بثورة 25 يناير، وأن من المقرر أن ينزل إلى الأسواق بعد أسبوعين، لافتا إلى أنه لم يحدد اسمه بعد، لكنه يضم مجموعة أغنيات في حب مصر، بعضها كان ممنوعا عرضه وقت النظام السابق.

ورأى الحجار أن بعض أغانيه تنبأت بثورة 25 يناير، لافتا إلى أن بعض أغاني تترات المسلسلات كانت تقصد النظام السابق الفاسد، لكنهم لم يكونوا يدركون هذا الأمر، وكانوا يتخيلون أن المقصود أبطال المسلسلات.

وأشار إلى أنه عُرض عليه في السابق الانضمام للحزب الوطني، وكذلك لحزب الوفد، لكنه كان يرفض، ويعتبر أن الغناء حزبه؛ إلا أنه شدد على أنه يفكر حاليا لو أقيم حزب للثوار فإنه سوف ينضم له، وسوف يقدم لهم حفلات مجانا مدى الحياة تقديرا لهذه الثورة العظيمة والحرية التي نعيش فيها حاليا.

وشدد الفنان المصري على أنه تظاهر أمام السفارة الإسبانية وقت الثورة تأييدا لها؛ حيث كان يتلقى العلاج هناك، معربا عن سعادته بنظرة الفخر والاحترام التي رآها في عيون الإسبانيين وكافة الأوروبيين تجاه الثورة المصرية وعظمتها، والتي قامت بدون دماء.

وأوضح الحجار أنه لم يكن يتصور في البداية نجاح الثورة مثل كل المصريين، ولكن مع مرور الوقت تأكد من نجاحها رغم القنابل والرصاص المطاطي ومعركة الجمل، مشيرا إلى أنه شعر بسعادة غامرة لحظة تنحي الرئيس السابق، لأنه لم يكن من المعقول أن يترشح لفترة رئاسة أخرى، أو يقوم بتوريث الحكم لابنه كما كان ينوي.

ولفت إلى أنه حاول الغناء في ميدان التحرير خلال جمعة النصر؛ إلا أن وجود خمسة ملايين مصري في الميدان حال دون تواصله مع فرقته الغنائية، مبديا تفاؤله بالمستقبل بعد الثورة؛ لأنه سيكون أفضل من الظلم والعذاب الذي عاشه أيام الرئيس السابق.

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

على الحجار: (أصحى يناير) تكفير عن ذنب عدم مشاركتى فى الثورة منذ البداية




يحتل المطرب الكبير على الحجار مكانة بارزة سواء بين أبناء جيله أو بين نجوم الغناء الذين سبقوه فى الظهور على الساحة أو الذين ظهروا بعده. وترجع أهميه الحجار أنه دائما كان يعبر بأعماله عن الحالة السياسية التى تمر بها البلد. تارة بأغنية سياسية مباشرة مثل ذلك العمل الذى قدمه فى التسعينيات تحت عنوان «لم الشمل» وهو ألبوم سياسى منعت أغلب أعماله. وتارة كان يقدم أعمال تفهم من قبل رجال النظام السابق على أنها عاطفية. لعدم وجود كلمة مباشرة من وجهة نظرهم تقول إن هناك فسادا أو ظلما.. برحيل النظام السابق أصبحت الساحة أكبر وأوسع من أن نقدم أعمال تحمل معانيها بين سطورها. لأن الجو الذى نعيشه الآن جعل سقف الحرية هو السماء أى لا حدود أو رقيب يغتال أى أبداع. لأنه من حق أى فنان أو إنسان أن يقول ما يشاء طالما أنه فى إطار ما وضعته الأديان السماوية والتقاليد العربية. الحجار بعد ثورة 25 يناير كان أول مطرب يقوم بعمل ألبوم كامل على نفقته الخاصة من أجلها. وعندما سألناه لماذا تقدم ألبوما ربما لا تجنى من ورائه أى عائد مادى فى ظل وسط يعانى منذ فترة طويلة من مشاكل إنتاجية بسبب القرصنة عبر الانترنت. كان رده أكثر غرابة. حيث أكد أنه يتمنى أن يسرق الألبوم ويطرح على كل المواقع المنتشرة على الانترنت وبرر ذلك بأن هذا العمل مجرد جزء بسيط من دين فى عنقه تجاه شباب الثورة. لأنه بحسب كلامه كان يعالج أثناء الثورة فى إسبانيا وبالتالى لم ينزل ميدان التحرير معهم فى بدايات الثورة. وشارك فى مظاهرات أمام السفارة فى مدريد. الألبوم طرح أواخر الأسبوع الماضى، ويضم 12 أغنية هى «هنا القاهرة» ألحان عمار الشريعى وكلمات سيد حجاب و«ابتسمى يا بلادنا»، و«الشهيد» كلمات عبدالرحمن الأبنودى وألحان أمير عبدالمجيد. و«اصحى يناير» وهى اسم الألبوم كلمات عثمان إسماعيل وألحان أحمد الحجار وتوزيع أحمد على الحجار. و«الميدان» و«فجر بلادى» كلمات ناصر رشوان ألحان أحمد حمدى رءوف وتوزيع محمد حمدى رءوف. والوطن كلمات هانى شحاتة وألحان حمدى صديق وتوزيع طارق حسيب و «ورد بلدى» كلمات نصر رشوان ألحان أحمد الحجار وتوزيع أحمد على الحجار. وبرغم الليل ناصر رشوان وأحمد الحجار وتوزيع محمد حسن ووقت الجد مجدى النجار وخليل مصطفى وتوزيع أحمد شعتوت. وحرية كلمات بهاء جاهين وألحان وتوزيع عمر خيرت.

سألت الحجار الألبوم كان 20 أغنية لماذا تم تخفيضه إلى 12 فقط هل كان هناك اعتراض على بعضها؟. وما هى القضايا التى يعالجها الألبوم. وعن مدى قلقه فى حالة وصول السلفيين.. وكيف يفسر ما حدث فى إمبابة باعتباره احد أبنائها؟

فى البداية قال: إنه لم يكن هناك اعتراض على الأغانى. لكن لجنة صوت القاهرة التى ستقوم بتوزيع الألبوم رأت أن 20 أغنية عدد ضخم. لذلك فالأغانى الأخرى سوف تطرح تباعا لأننى لن اكتفى بهذا الألبوم، الغناء للوطن سيظل يلازمنى إلى آخر نفس. وهذا الألبوم هو دين وأنا مازلت أشعر أننى مقصر تجاة الثورة التى قام بها الشباب لأننى لم أكن داخل الخطر مع شبابها. وأضاف الحجار مستقبلا سوف تكون الأغانى التى أنوى تقديمها تعالج مشاكلنا مثل الرشوة والفساد والتواكل، والكسل، ودعم الأفكار التى تدعو للوحدة الوطنية. نريد أن نبنى بلدنا بشكل صحيح. أشعر أن هناك طفلا جديد لابد من تربيته بشكل جيد، لأن أشرف واحد فينا كان ملوثًا أيضا بالفساد، من منا لم يدفع 20 جنيها لكى ينهى مصلحة ما فى إحدى المؤسسات الحكومية. أو يطلب مجاملة من أحد. كلنا كنا ملوثون. لذلك يجب أن نبنى جيل لا ينافق لا يقدم من يحصل على رشوة.. يعرف قيمة علاقته بأخيه المسيحى أنا من أبناء إمبابة ولم أكن أعرف يعنى إيه مسيحى ومسلم كنت أخرج مع أصدقائى وجيرانى فى أحد الزعف دون أن أعلم هذه الطقوس إلى أى شريعة تنتمى. هذا كان شعورنا. والأكثر من ذلك أن الناس هناك حتى البلطجية منهم كانوا يعرفون العيب أى لا يهاجم دور العبادة سواء مسجد أو كنيسة. والسبب فيما حدث فى إمبابة مؤخرا سببه النظام السابق. وهناك دول مثل إسرائيل ودول عربية أيضا تحاول عرقلة ما وصلنا إليه بفضل الله ثم الثورة.

وأضاف الحجار لا أشعر بالخوف من السلفيين لأننى عشت بينهم أيضا فى إمبابة. وكون أن شخصا مأجورا وجاهلا فعل ما حدث مثل الذى فجر أوتوبيس السياح أمام متحف التحرير لا يعنى أن جميعه إرهابيون.

وحول ارتفاع صوت الهمجية فى الشارع المصرى قال: السبب غياب الأمن وهذا لن يطول لأنه بعودة الثقة للشرطة سوف يعود الوطن لعافيته. وأضاف يجب على الأغنية أن تلعب دورا مؤثرا خلال الفترة المقبلة بعمل أغان موجهة خاصة أن الأمر الآن ليس مثل الماضى الآن يمكن لأى مطرب أن يطرح أغنية كل شهر كما كانت تفعل أم كلثوم. لأن المناخ العام والحياة الإنتاجية فى مصر لم تعد تحتمل أن تطرح ألبوما كل عام. كما أن الأغانى العاطفية لم تعد هى المطلوبة فقط. الغناء للوطن أصبح أيضا يأتى بنتائج جيدة من حيث الانتشار والقبول بين الناس لأنه فى وقت من الأوقات كان ينظر له على أنه غناء لمدح النظام، الآن الأفكار تغيرت والغناء للوطن أصبح مثل الغناء للحبيبة. والدليل أننى فى ألبومى اصحى يناير دفعت كل ما أملك وبدأت أصرف من «تحويشة» العمر ووقت إنتاجى للعمل لم أدقق فى تكلفته بدليل أننى أنتجت 20 أغنية طرحنا منهما 12 فقط. ولو كنت أنظر للمكسب والخسارة كنت اكتفيت بنصف الأغانى وهو أيضا عدد غير قليل.

وعن الألبوم العاطفى الذى كان مقررا طرحه فى يناير الماضى.. قال: حتى الآن لم أستقر على موعد وأنا فى انتظار عودة الأجواء لطبيعتها.

الخميس، 25 أغسطس، 2011

بعد رائعته في مسلسل وادي الملوك علي الحجار‏:‏ الفن التشكيلي ساعدني في غناء التترات

ارتبط اسم علي الحجار علي مدي سنوات طويلة بشهر رمضان‏,‏ تماما كما يرتبط هذا الشهر الفضيل بنكهة آذان المغرب بصوت الشيخ محمد رفعت‏,‏

والمسحراتي بصوت سيد مكاوي,ورمضان جانا بصوت محمد عبدالمطلب وغيرهم من العلامات المميزة في قلب ليالي الذكر والمتعة والسمر, وذلك عبر أدائه لأنجح تترات المسلسلات التي تظل عالقة في أذاهننا وراسخة في وجداننا, نحن إليها كلما غلبنا الشوق الجارف نحو مناطق دافئة في حياتنا المصرية المفعمة بالشجن, فمن ينسي روائعه العذبة في مسلسلات( النديم, بوابة الحلواني, كناريا وشركاه, الليل وآخره, الظلال, الرحايا, شيخ العرب همام) وغيرها من أعمال تظل علامات بارزة في صفحة الدراما المصرية,ولم يقتصر غناؤه علي هذه الروائع فبعيدا عن رمضان قدم( الأيام, وقال البحر,المعذبون في الأرض, أبوالعلا البشري) وغيرها فضلا عما قدمه للإذاعة المصرية من كنوز غنائية غاية في الروعة والجمال.
ذهبت إليه في شقته الأنيقة في ضاحية المقطم القاهرية كي أنهل من نبعه العذب الشجي قطرات من فنه الجميل, فاستقبلني بابتسامته الهادئة التي تعكس قدرا هائلا من القناعة والرضا, رغم ضيقه وحزنه من شركة صوت القاهرة التي قصرت تماما في توزيع ألبومه الوطني الجميل اصحي يا ناااير, ولفت نظري سجادة رمادية مفروشة علي الأرض, منقوشة بحروف موسيقية باللون الأحمر تشكل نوتة- علي حد قوله- لأغنيته ياطالع الشجرة ولما سألته عنها فقال: إنها هدية من زوجتي حيث طلبت مني في أحد الأيام نوتة لإحدي الاغنيات المحببة لي, وبعد أيام رجعت ومعها هذه السجادة المدهشة.
وبعد تناولنا الشاي جلس الحجار أمامي وانساب بيننا الحوار الذي تحدثنا فيه عن رائعته الجديدة تتر مسلسل وادي الملوك وإليكم نصه:
من الأعمال المميزة التي قدمتها في رمضان هذا العام تتر مسلسل وادي الملوك الذي ألتقت فيه حنجرتك للمرة الثالثة علي التوالي بأشعار عبدالرحمن الأبنودي وألحان عمار الشريعي ما الاختلاف بينه وبين تتري الرحايا وشيخ العرب همامس
لايوجد اختلاف فالأعمال الثالثة تنتمي إلي البيئة الصعيدية والاختلاف بينهم في الموضوع الذي يتحدث عنه كل مسلسل, وعندما نجتمع نحن الثلاثة في عمل, تكون بيننا منافسة شديدة جدا,ومبارزة أقوي, ويتباري كل واحد منا في فرد عضلاته,خاصة أن لنا تجارب كثيرة ناجحة مع بعض أشهرها أبوالعلا البشري, وفي كل عمل نجتمع فيه من جديد يحاول الأبنودي عمل مطب في الشريعي بكتابة كلمات صعبة التلحين, ومع ذلك فالشريعي يجد طريقه للحن بسهولة ولا يقع في المحظور,لكنه يحاول أن يضع عقبة أمامي ويعطيني بعض الجمل اللحنية الصعبة جدا,وبتوفيق من الله سبحانه وتعالي يكتب لي النجاح في أدائها وهكذا, وبعيدا عن المنافسة التي بيننا يبقي الأهم وهو أن كل واحد فينا مؤمن بأن باقي الأطراف جامدين جدا, فيعمل بكل طاقته, وبكل ما عنده من حب وعزم,لدرجة أن البعض سأل عمار الشريعي لماذا تلحن بعض الجمل اللحنية الصعبة للحجار؟فرد قائلا لأنني متأكد أنه سيقولها,فأنا ألحن له وأنا سايب أيديا.
هل ترددت في غناء هذا التتر بعد أن علمت أنه عرض علي محمد منير قبل منك؟
باستغراب شديد قال: هذه أول مرة أعرف أن التتروالأغنيات التي بداخل المسلسل عرضت علي محمد منير!وبالتالي لم أتردد لأن الشريعي والأبنودي أسمهما مغر لأي مطرب لغناء تتر قاما بوضعه.
ما شروط قبولك غناء تتر معين؟
أولا أسماء العاملين في المسلسل سواء كاتب أو مخرج, ثانيا من سيكتب ويلحن التتر,فعندما أجد أسماء مثل: الراحل أسامة أنور عكاشة, يسري الجندي, محمدفاضل, عمارالشريعي, عمرخيرت,ياسر عبدالرحمن,عبدالرحمن الأبنودي,سيد حجاب, فهذا ضمان أن العمل سيكون متميزا وبالتالي سيحقق التتر نجاحا.
هل قدمت بعض التترات ولست راضيا عنها؟
أكيد وهذا كان في بعض أعمال قليلة جدا لن أذكرها,وقد فعلت هذا لأنني كنت في حاجة للمال.
عندما توافق علي غناء تتر هل تقرأ العمل الذي تقوم بأداء مقدمته ونهايته؟
العمل بكامله لا طبعا, ولكن لابد أن أخذ فكرة عامة عنه حتي أستطيع القيام بغناء تتره,وعندما تكون هناك أغنيات داخل العمل لابد أن أسأل عن المواقف والأشخاص وعلاقتهم ببعض, فمثلا في مسلسل شيخ العرب همام لم أكتف بأن الشاعر كتب مثلا فوق الصفحة موت الشيخ سلام, ولكن لابد أن أعرف ماهي ملامح شخصية سلام وما هو موقعه بين أبطال العمل,وما علاقة الأبطال ببعض؟ وغيرها من التفاصيل المهمة التي تساعدني في تشخيص العمل بصوتي.
هل تجد صعوبة في تشخيص العمل بصوتك؟
إطلاقا لأن التمثيل ليس غريبا علي, فمنذ صغري أمثل علي المسرح, وقدمت أعمالا تمثيلية كثيرة سواء في المسرح أوالتليفزيون أو السينما,كما أنني فنان تشكيلي, وقد ساعدني الفن التشكيلي كثيرا في غنائي لتترات.
ما هو أصعب تتر قدمته؟
ز ز خاصة في الدخول: أياااااااااااااااااام, ودواااااااااامة, وبالمناسبة هذا كان أول تتر لي, فضلا عن أنني قبل غنائي لهذا التتر كنت أهتم مثل بعض المطربين الحاليين بعمل زخارف وحليات كثيرة أثناء الغناء,لكني فوجئت أثناء غنائي لهذا التتر بالموسيقار عمار الشريعي والمخرج يحيي العلمي يطلبان مني التخلي عن كل تلك الزخارف والحليات,وأن أعبر بصوتي عن معني الكلام الذي أغنيه,لأن الغناء للدراما يختلف تماما عن الغناء العاطفي أو الديني أو الوطني,ومن هنا فهمت أن التعبير عن معني الكلام أهم من الزخارف والتطريب,لأن التطريب سيأتي بعد ذلك بطبيعة الحال,وأيضا من التترات الصعبة تتر مسلسلي الليل وآخره و المال والبنون.
ما الذي يميز علي الحجار عن باقي المطربين في غناء التترات؟
طريقة استخدامي لصوتي, متي أستخدم فتحات صوتي بكل قوته,أو بنصفه أو بربعه أو جزء منه, أيضا داخل الأغنية نفسها تغيير فتحات صوتي,والحمد لله أنني أنفرد عن باقي المطربين بهذه الصفة, فمثلا عندما أغني ياليل في اللون العاطفي, تختلف تماما عندما أغنيها في مسلسل صعيدي,فهذا يتطلب أن أفتح صوتي, حسب خشونة الغناء الذي أقدمه في المسلسل عكس الغناء العاطفي الذي يتطلب الذهاب بالصوت إلي مناطق القرار الدافئ.
لماذا لم يظهر مطربون في الأجيال التالية لك لهم بصمة علي الحجار في غناء التترات من وجهة نظرك ؟
لأن المطرب الذي يتصدي لغناء التترات يجب أن يكون لديه مواصفات صوتية خاصة, فرغم جمال وتاريخ محمد منير وهاني شاكر الطويل الحافل بالنجاحات إلا إنهما لم ينجحا في غناء التترات, لكن هذا ليس معناه أنني يمكن أن أقدم أي تتر, فمثلا تتر مسلسل حماده عزو, صعب جدا أن يقدمه مطرب غير هشام عباس.
ما أجمل تتر قمت بغنائه؟
صعب جدا أن أقول لك أجمل تتر,لأنني قدمت تترات جميلة كثيرة, لكن ممكن أقول لك أن أعز وأغلي تتر عندي هو الأيام الذي أعطاني توكيل غناء التترات.
من المطرب الذي لفت انتباهك في رمضان هذا العام في غناء التترات؟
الحقيقة فوجئت وأعجبت جدا بصوت محمد عدوية في غناء تتر مسلسل المواطن أكس,الذي لحنه مصطفي داغر بروعة, كما أعجبني تتر مسلسل خاتم سليمان الذي تغنيه ريهام عبدالحكيم من تلحين الموسيقار خالد حماد الذي يخوض تجربة التترات في التليفزيون لأول مرة بعد روائعه التي قدمها في السينما.

الأحد، 21 أغسطس، 2011

أدعية دينية للحلو والحجار في رمضان







يقدم المطربان علي الحجار ومحمد الحلو أدعية دينية بعد الإفطار مباشرة على أثير إذاعة الشرق الأوسط طوال شهر رمضان، يشاركهم فيها 3 مطربين هم مي فاروق وأسامة الشريف وأجفان.

ويغني المطربون من أشعار أحمد شوقي محرم الذي كتب 10 أدعية وضع لها الموسيقى والألحان الموسيقار أمير عبد المجيد، حيث يغنى كل مطرب دعائيين وتذاع الأدعية التي أخرجها على مصلحي بعد أذان المغرب مباشرة.

يشار إلى أن الشاعر أحمد شوقي محرم له تجربة سابقة في كتابة الأدعية الدينية الرمضانية حيث كتب ادعية رمضان للمطرب محمد منير عام 2006 كما سبق أن كتب العديد من تترات وأغاني المسلسلات

السبت، 13 أغسطس، 2011

علي الحجار.. حنجرة سياسية اعتقلها مبارك


محيط - مصطفي عيد



علي الحجار

تحول الفن في عهد الرئيس السابق مبارك إلي ساحة للعري والابتذال لإلهاء الشعب عن المطالبة بحقوقه في الحياة الكريمة والمشروعة, حيث اختفت تماما الأعمال الفنية التي تعزز الانتماء والهوية الوطنية, وحل محلها الأعمال الهابطة التي عملت علي انحدار الذوق الفني للمجتمع وهو ما خلق حالة من اللامبالاة والسطحية, لتأتي ثورة 25 يناير لتنسف نظام "تسفيه و تهييف المصريين".

ويعد الفنان علي الحجار أحد الفنانين الثوريين الذين همشهم نظام مبارك, حيث تم منعه واستبعاده من إحياء حفلات ليالي التلفزيون, بالإضافة إلي تعليمات مشددة بحجب وعدم إذاعة أغانيه بالتلفزيون المصري, تحت ذريعة تحريضها ضد النظام, خاصة بسبب جرأة أغاني الحجار وتعبيرها ونقدها اللاذع لكل أشكال الفساد, كما أن أغانيه تعد "وطنية" من الدرجة الأولي مثل أغاني ألبوم "لم الشمل" وخاصة أغنية "متغربيناش وتقولي قدر" و"هنا القاهرة" و "يا مصري" بالإضافة إلي أغاني أخري كانت تنتقد الأوضاع السياسية والاجتماعية, حتى أفرجت الثورة عنها بعد منعها من الإذاعة لفترات طويلة..


ومن ضمن أغانيه أغنية "النسر المصري" التي قام النظام السابق بتغيير معانيها التي تشيد بالجندي المصري, لتتحول إلي تمجيد للرئيس المخلوع.


وتعبيرا عن رفضه لهذا القمع, شارك الحجار شباب ثورة 25يناير , قبل أن يسافر إلي أسبانيا لإجراء فحوصات طبية, ويوم تنحي مبارك عن الرئاسة غني عدد من أغانيه في ميدان الشمس الشهير بوسط اسبانيا.


ومؤخرا طرح ألبوما عن الثورة, ضم قصيدة "الميدان" للأبنودي, وهي القصيدة التي تهافت عليها عدد كبير من المطربين, إلا أن الأبنودي قال إنه لن يغنيها إلا الحجار.


مشوار الأحلام

علي الحجار قدمه الموسيقار الكبير الراحل "بليغ حمدي" من خلال أغنية "علي قد ما حبينا" كلمات الشاعر عبد الرحيم منصور, وبسبب ما يتمتع به الحجار من موهبة فطرية وقدرات غنائية قوية, قام بغناء "رباعيات صلاح جاهين" التي لحنها له الملحن الكبير سيد مكاوي.


وعلي مدي تاريخه الفني الطويل, تعاون الحجار مع عمالقة الشعر والموسيقي العربية, مثل بليغ حمدي وعبد الرحمن الأبنودي, وسيد حجاب وأحمد فؤاد نجم وفؤاد حداد, بالإضافي إلي رياض الهمشري وأحمد الحجار وعمر خيرت وغيرهم, وهو الأمر الذي جعل أغنياته تأخذ الطابع السياسي الذي ظل علامة مميزة في حفلاته, ومن خلال هذا التعاون بينه وبين هؤلاء العمالقة, تمكن من تقديم فن راقي لايزال عالقا بذهن الجمهور إلي هذا الوقت.


وبسبب تعلقه بـ "جيل العمالقة", عمد الحجار إلي غناء عدد من الأغاني الكلاسيكية, مثل أغنية "سهرت" لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب, و "داري العيون, راح توحشيني" لمحمد فوزي.


وشهد عام 2000 نقلة فنية في مشوار الحجار الفني, حيث تعاون مع المغني العالمي "بلاسيدو دومينجو" الذي يلقب بـ "ملك الأوبرا", وذلك خلال حفل غنائي كبير بدبي حظي باهتمام عدد كبير من الجمهور.

وفي عام 2006 تم تكريم الحجار عن أعماله الفنية التي أسهمت في إثراء الموسيقي والفن من مهرجان الموسيقي العربية الخامس عشر, كما حصل علي جائزة "أفضل مطرب" من مهرجان شرم الشيخ للفيديو كليب عن أغنية "الليل يا ناس".


ونظرا لما يمتلكه الحجار من مواهب غنائية ذات طبيعة درامية, أصبح الحجار المصنف رقم واحد لغناء تترات المسلسلات, وكان أولها تتر مسلسل "الأيام" الذي يدور حول قصة حياة عميد الأدب العربي الراحل طه حسين, ويضم تاريخ الحجار العديد من الأغنيات الدرامية التي قدمها في أعماله الفنية من أفلام ومسرحيات وغيرها.


ويري الحجار أن الفنان لابد أن يرتبط ارتباطا وثيقا بالأحداث من حوله, في أي مجال كانت وعليه أن يجسد هذه الأحداث من خلال أعماله, وهو المبدأ الذي يجب أن يسير عليه الفنانين بعيدا عن السطحية والابتذال.

الاثنين، 1 أغسطس، 2011

خلق الله


خلق الله


كلمات عبد العزيز عمار

الحان هيثم توفيق

توزيع غندور حسين

كلمات الاغنيه

ذي بقيه خلق الله

باحب الفرح وباغني

واخاف ل الجرح يألمني

ومهما همومي تغلبني

باقول الله

انا فرحان عشان قدرت اتنسم

واقول الله

والم همومي وم الدتيا واتبسم

في عز الاه

زي بقيه خلق الله

باصبر نفسي واتمني

انا عشمان ومش ضامن

محدش ضامن الجنه

باحب الفرح وباغني

واخاف ل الجرح يألمني

ومهما همومي تغلبني

باقول الله
video

قائمة المدونات الإلكترونية

  • اعتقال أمريكي بسبب طعنه للبطيخ بطريقة عدوانية - * يواجه أمريكي تهمة التهديد من الدرجة الثانية بعدما اشتكت عليه زوجته للشرطة إثر تعرضها للإرهاب النفسي حين رأته يطعن بطيخة بطريقة "عدوانية" أمامها و...
    قبل عامين (2)
  • La lingua Italiana per stranieri - Katerinov - La lingua Italiana per stranieri - Katerinov Book: Download here ( djvu format ) Audio: Download here
    قبل 3 أعوام
  • مسرحية " ذكى غبى جدا " - *مسرحية " ذكى غبى جدا *" *بطوله : * *على الحجار* * و محمد سعد* * و ميمى جمال* *تحميل مجاني - Free Download* *Server* مشاهدة مباشرة اون لاين *ana...
    قبل 4 أعوام
  • Pavarotti - Nessun Dorma (Live in Paris) - *ITALIAN;* *Nessun dorma! Nessun dorma!* *Tu pure, o, Principessa,* *nella tua fredda stanza,* *guardi le stelle* *che tremano d'amore* *e di speranza.* *M...
    قبل 4 أعوام
  • برلمان التحرير - «حصاوى بالمقهى يجلس شاردا وبجواره جاره» الجار: سرحان فى إيه يا حصاوى؟ حصاوى: أصلى بفكر أرشح نفسى للبرلمان. الجار: هاهاى، دا أنت مغمى عليك يا حصاوى، انتخ...
    قبل 4 أعوام
  • يا بارى الكون - يا بارى الكون فى عز وتمكين وكل شى جرى بالكاف والنون يا من احس به فى كل كائنة وقد تعاليت عن ظن وتخمين فى هدئه الليل يارب اراك فى هدئة الليل يارب اراك ف...
    قبل 5 أعوام
  • - معكم يوميا راديو الحجار من الساعه التاسعه الي الساعه العاشره صباحا ومن الساعه الثانيه ظهرا الي الرابعه ظهرا ومن الساعه الواحده بعد منتصف الليل الي السا...
    قبل 7 أعوام
  • اطفال الجنه - ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء جئت بالحق تنادى ر...
    قبل 7 أعوام
  • كتاب اسرار حيرت العلماء - *كتاب اسرار حيرت العلماء سلسله اغرب من الخيال حيرت العلماءحمل من هنا*
    قبل 7 أعوام

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حدث خطأ في هذه الأداة