الجمعة، 12 سبتمبر، 2014

علي الحجار: ملتقى الشعوب أوبريت يجسد مضامين جميلة



خلال زيارته الأخيرة الى دبي لتسجيل أوبريت ملتقى الشعوب.. كان المطرب علي الحجار حريصاً على كشف التفاصيل الخاصة بالعمل عبر هذا الحوار الذي تناول قضايا عديدة في مشواره الفني وحرصه على المشاركة في المسرح الغنائي وتجسيد الادوار الدرامية من خلال التلفزيون بشرط ان يكون الغناء جزءاً اصيلا فيها مثلما حدث معه في مسلسل بوابة الحلواني. الحجار أبدى رأيه في الكثير من الشئون الفنية وظاهرة الفيديو كليب ونظرة الناس للفن وأسباب تأخره في طرح البواماته الجديدة فكان صريحا في ردوده ودوداً خلال لقائه. ـ
 مضى على ألبومك الأخير ثلاث سنوات، لماذا التأخير في طرح الألبوم الجديد؟ 
ـ في العادة أقوم بطرح ألبوم جديد كل ثلاث سنوات وحتى استطيع تقديم ما هو جيد يجب علي التأني في كل عمل اقوم به. والدي قال لي «ان اعمل اغاني تعيش بعد ان تموت ولا تقدم الاغاني التي تموت وأنت حي» والمطربون هذه الايام يقدمون اغنيات تموت وهم احياء، وأنا بالطبع لا اريد ان اكون من ضمن هؤلاء، لانني حريص على ان تكون الاغنيات العشر التي اقدمها جيدة.
ـ ألا تعتقد ان غيابك عن الجمهور لمدة طويلة قد يؤثر على نجوميتك؟ 
ـ بعض الناس تحب ان تقتني تحفة ما، تجدهم يبحثون عنها في محلات وأماكن معينة وغير متوفرة بسهولة. وهذه هي الاغنية الجيدة من يريد سماعها تجده يبحث عنها ولو كلفه ذلك جهدا اضافيا، والشيء الثمين الذي تجده بصعوبة أفضل من المتوفر بكثره في الأسواق. ـ هل انشغالك بالمسرح والتلفزيون اثر عليك كمطرب؟
ـ موسم العمل في المسرح اربعة اشهر خلال العام اما بقية الاشهر فأنا اتفرغ للموسيقى والاغاني وفي الوقت نفسه ايضا المسرح الغنائي يمكن ان اكون انا «استغفر الله» من كلمة انا الوحيد المتفرغ في العالم العربي بعد الرحابنة وفيروز، فهذه صفة وميزة عندي ان اكون قادراً على تقديم المسرح الغنائي وبصراحة احبه جدا ولو خيروني بين التلفزيون والسينما او المسرح فسوف اختار المسرح بكل تأكيد. أما بالنسبة للمسلسلات فأنا مقل جدا في هذا المجال ودور عبده الحامولي هو ما دفعني للمشاركة في اجزاء مسلسل «بوابة الحلواني» ونحن حاليا نصور الجزء الجديد منه ولن يعرض في شهر رمضان الكريم. كما ارفض العمل في المسلالات غير الغنائية.
ـ ماذا عن العمل الذي انت بصدده الآن في دبي؟ ـ 
هو اوبريت بعنوان «ملتقى الشعوب» من كلمات عارف الخاجة وألحان وسيم فارس والاخراج لأشرف زكي وسوف يعرض في شهر رمضان لانه اوبريت ديني يعلم الاطفال السلام والمحبة وفضل شهر رمضان على الإنسان، فهو جميل جداً يتمضن قيماً جميلة للطفل وخصوصاً ان الأغنية تأثيرها اكبر بكثير من الدروس العادية لانها تحفظ وتبقى راسخة ومنقوشة في ذهن الطفل وسيشاركني الغناء الفنان الإماراتي فايز السعيد.
 ـ إلى اين وصل مشروعك «100 سنة غناء»؟
 ـ لقد تمت الموافقة عليه من قبل وزير الثقافة منذ شهرين وتبقى الاجراءات الإدارية.
ـ «ياهلى» هي الأغنية الخليجية الوحيدة التي تغنى بها المطرب الراحل عبدالحليم حافظ، فهل ستقدمها ضمن هذا المشروع:؟
 ـ لا يوجد لدي مانع من غنائها اذا مضى عليها اكثر من 30 سنة خاصة وفكرة المشروع تنطلق من المطرب محمد عثمان مروراً بعبده الحامولي وحتى الشيخ زكريا احمد وسيد درويش وعبدالوهاب ومنير مراد والموجي وكمال الطويل وبليغ حمدي وأعتقد ان مشروع مئة سنة غناء سوف يتكون من 14 ألبوماً أو 16 وسيتم بيع كل ألبومين في مغلف واحد ويتضمن 20 أغنية.
 ـ في بداية مشوارك الفني قدمت فيلم «أنياب» مع منى جبر، ثم شاركت في فيلم «المغنواتي» مع سهير المرشدي.. أين أنت من السينما الآن؟
 ـ أول فيلم هو «المغنواتي» مع شكري سرحان وسهير المرشدي وليلى حمادة وصلاح منصور بالاضافة إلى محمود الجندي والمنتصر بالله وأحمد عقل وعلي صادق الذين كانوا في بداياتهم الفنية واليوم هم نجوم. اما الفيلم الثاني فهو «أنياب» مع منى جبر. فأنا لا احب السينما كثيراً لكنني أميل إلى المسرح اكثر. في هذه الايام اقوم بالتحضير لفيلم غنائي والمرشحة للبطولة هي المطربة انغام. بعد قيامي بفيلم «الفتى الشرير» عام 88 مع الممثل نور الشريف بدأت السينما في التدهور وذلك بسبب الموزع الخارجي الذي كان يتحكم بالمنتج المصري. ولكن منذ خمس أو ست سنوات بدأت السينما تجني ارباحاً من داخل مصر بالاضافة إلى بيع الافلام إلى القنوات الفضائية وبدأت السينما تنتعش من جديد ومع كل هذا مازلت اقول ان المسرح الغنائي الاستعراضي هو حبي الكبير.
 ـ كيف ترى الساحة الغنائية العربية الآن؟ 
ـ المفروض ان ينظر الانسان إلى نصف الكأس الملآن وليس الفارغ. العالم كله الآن يوجد فيه اغان هابطة وهناك اغان تقدمها الفضائيات الغربية كلها رقص وعري واغان تنجح فقط لمدة شهرين ومن ثم تنتهي وتأتي غيرها. انما لديهم ايضاً اغانٍ جيدة في مصر والعالم العربي مثلاً لديك كاظم الساهر ونبيل شعيل وعبدالله الرويشد فنانو ن جيدون ويحترمون فنهم، بالاضافة إلى عبدالمجيد عبدالله وعبادي الجوهر ومن البحرين خالد الشيخ فنان محترم جداً جداً، ومن مصر محمد الحلو، انغام، احمد ابراهيم، آمال ماهر، مها البدري، وهاني شاكر وكثيرين من العالم العربي فيه الكثير من الطرب الجميل.
 ـ ما هو رأيك في أغاني الفيديو كليب؟ 
ـ الفيديو كليب له ميزة كبيرة جداً ممكن ان تكون جيدة او سيئة. وهناك من يقول ان الفن حرام. نعم فهناك فن فعلاً حرام. عندما تجد مطرباً او مطربة ومن حولهم عراة ويرقصون رقصاً اباحياً واجسادهم ظاهرة وواضحة. هذا ليس فناً، الفن هو الذي يخاطب الوجدان وليس الغريزة. ومع هذا نجد من الناس من يشاهده وأنا متأكد من يراه وتأتي أخته الصغيرة حتى تشاهده على الارجح سيغلق التلفزيون او يغير القناة، لانه سيشعر بالخجل لكن هناك فيديو كليب جيد، وانا لست ضد الرقص، فالرقص فن محترم وجميل، فهناك الشعوب التي تربت عليه. الرقص عند الفراعنة والافارقة، والصينيين هو نوع من انواع العبادات. مثلاً هناك اغنية المطرب كاظم الساهر التي صورها في ايطاليا وإلى جانبه حوالي 50 فتاة يرقصون بطريقة جميلة، ويرتدون الثياب البيضاء المحتشمة. يبقى الفيديو كليب بشكل عام مهم لكن الاهم هو التنفيذ.
 ـ ماذا عن اعمالك الجديدة؟ 
ـ اقوم الآن بمسرحية «خايف اقول اللي في قلبي» والتي تتحدث عن مدرس تاريخ يهتم بالتاريخ الفرعوني ودائماً ويحلم لو انه رجع للوراء سبعة آلاف سنة ليجد حلولاً للمشاكل التي يعاني منها العصر الحالي فيظهر له شبح على رأس الملك خوفو ويعطيه زجاجة ليشرب منها وبعدها يجد نفسه غلطان وبدل ان يرجع للخلف تجده يتقدم للامام سبعة آلاف سنة ويجد انهم جففوا النيل وباعوا جزءاً كبيراً من آثارهم ولم يعد لديهم مشاعر او عواطف. وعندما يعود لعصره يقول لازم نلحق انفسنا قبل أن يضيع مستقبلنا. وهي من تأليف وليد يوسف واخراج اشرف زكي والاشعار لابراهيم عبدالفتاح. وهناك البوم جديد سيطرح بالاسواق خلال عيد الفطر المقبل وتعاونت فيه مع عدد من الملحنين والشعراء ويتضمن عدداً من الاغنيات منها «لاقي العروسة» كلمات فؤاد حداد والحان محمد عزة و«الله يكون في العون» كلمات ابراهيم رضوان والحان أحمد الحجار و«القلب تعبان يا خال» كلمات ناصر رشوان والحان امير عبدالمجيد و«انس حاجات» كلمات رضا أمين والحان عطية محمود و« مشغول بغيرك» كلمات ابراهيم عبدالفتاح والحان وتوزيع عمر ابوذكرى وهناك الحان لصلاح الشرنوبي واشعار لعبدالرحمن الابنودي وصلاح جاهين وناصر رشوان وسوف يكون الالبوم مختلفاً بكل معنى الكلمة. ـ ما هو عنوان الالبوم؟
ـ ليس أنا من يختار، فلدي مجموعة من الاصدقاء اعرض عليهم مجموعة من الاغاني وبعد سماعهم لها آخذ برأي الاغلبية.
ـ لماذا؟
 ـ لانني ربما اكون منحازاً لاغنية اكثر من الاخرى ولا تكون هي المناسبة. لذلك اقوم باستطلاع آراء الاصدقاء وبعدها اقرر. حوار: 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

قائمة المدونات الإلكترونية

  • اعتقال أمريكي بسبب طعنه للبطيخ بطريقة عدوانية - * يواجه أمريكي تهمة التهديد من الدرجة الثانية بعدما اشتكت عليه زوجته للشرطة إثر تعرضها للإرهاب النفسي حين رأته يطعن بطيخة بطريقة "عدوانية" أمامها و...
    قبل 3 أعوام
  • La lingua Italiana per stranieri - Katerinov - La lingua Italiana per stranieri - Katerinov Book: Download here ( djvu format ) Audio: Download here
    قبل 4 أعوام
  • مسرحية " ذكى غبى جدا " - *مسرحية " ذكى غبى جدا *" *بطوله : * *على الحجار* * و محمد سعد* * و ميمى جمال* *تحميل مجاني - Free Download* *Server* مشاهدة مباشرة اون لاين *ana...
    قبل 4 أعوام
  • Pavarotti - Nessun Dorma (Live in Paris) - *ITALIAN;* *Nessun dorma! Nessun dorma!* *Tu pure, o, Principessa,* *nella tua fredda stanza,* *guardi le stelle* *che tremano d'amore* *e di speranza.* *M...
    قبل 4 أعوام
  • برلمان التحرير - «حصاوى بالمقهى يجلس شاردا وبجواره جاره» الجار: سرحان فى إيه يا حصاوى؟ حصاوى: أصلى بفكر أرشح نفسى للبرلمان. الجار: هاهاى، دا أنت مغمى عليك يا حصاوى، انتخ...
    قبل 4 أعوام
  • يا بارى الكون - يا بارى الكون فى عز وتمكين وكل شى جرى بالكاف والنون يا من احس به فى كل كائنة وقد تعاليت عن ظن وتخمين فى هدئه الليل يارب اراك فى هدئة الليل يارب اراك ف...
    قبل 5 أعوام
  • - معكم يوميا راديو الحجار من الساعه التاسعه الي الساعه العاشره صباحا ومن الساعه الثانيه ظهرا الي الرابعه ظهرا ومن الساعه الواحده بعد منتصف الليل الي السا...
    قبل 7 أعوام
  • اطفال الجنه - ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء ايها الحب المطل من شرايين النقاء ايها الخير العظيم يا ضياء من ضايء جئت بالحق تنادى ر...
    قبل 7 أعوام
  • كتاب اسرار حيرت العلماء - *كتاب اسرار حيرت العلماء سلسله اغرب من الخيال حيرت العلماءحمل من هنا*
    قبل 7 أعوام

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

حدث خطأ في هذه الأداة